أرابيسك لندن تحاور السيدة زين محجوب عن معرض آرت دبي: بوصلة الفن في الشرق الأوسط ومنارة مفعمة بالإبداع
تابعونا على:

مقابلات

أرابيسك لندن تحاور السيدة زين محجوب عن معرض آرت دبي: بوصلة الفن في الشرق الأوسط ومنارة مفعمة بالإبداع

نشر

في

1٬779 مشاهدة

أرابيسك لندن تحاور السيدة زين محجوب عن معرض آرت دبي: بوصلة الفن في الشرق الأوسط ومنارة مفعمة بالإبداع

بوصلة الفن في الشرق الأوسط، ومنارة مفعمة بالإبداع، حمل نوادر الجمال من ثقافات دول العالم، ليقدمها للباحثين عن الشغف على مدار عقدين من الزمن. انطلق معرض آرت دبي منذ عام 2007 ليكون المنصة البارزة للفنون من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، وليكون أحد الأحداث الرئيسية في التقويم الفني الدولي.

 

أرابيسك لندن تشرفت باستضافة السيدة زين محجوب، المدير المساعد للعلاقات الإقليمية لمعرض آرت دبي، للحديث أكثر عن المعرض.

 

إعداد: فاطمة عمراني

 

عقدين من الزمن مفعمين بالفن والإبداع، بدورنا، هكذا نصف “آرت دبي”! كيف تصفونه بمفرداتكم الخاصة؟
إذا أردنا أن نوصّف معرض آرت دبي، يمكننا القول ببساطة إن آرت دبي هو معرض يجمع عشاق الفن من كل أنحاء العالم، سواء كانوا فنانين أو عارضين أو مقتنيين، وبالتالي يشكل فرصة رائعة لتجمع محبي مختلف أنواع الفنون عبر لقاءات غنية، ويمكّنهم من تبادل الخبرات وأيضاً يتيح الكثير من فرص التواصل والتشبيك.

 

“أهم منصة عالمية رائدة للفن”، كيف استحق معرض “آرت دبي” هذه الإشادة من الجمهور؟
نؤمن أن ما يميز معرض آرت دبي بالفعل هو تنوع وغنى الفنون التي يقدمها لرواد المعرض أثناء زيارتهم، حيث باستطاعة زوار آرت دبي التعرف على فنون جديدة من جميع أنحاء العالم من جهة، ومن جهة أخرى، يعتبر المعرض حاضنة مواهب وفرصة لانطلاق العديدمن الفنانين على سبيل المثال الفنانة راديكا كيمجي التي تنحدر من أصول هندية والمقيمة بين لندن وسلطنة عمان حيث كان للمعرض دور في انطلاق مسيرتها الفنية دولياً، إضافة للفنان الباكستاني فراز على، الذي مثل جنوب آسيا في أعماله ضمن معرض آرت دبي. وما ميز المعرض هذا العام هو انضمام أنواع من الفنون من الهند وإفريقيا لأول مرة، وهي أيضاً فنون غير متاحة في معارض أخرى في العالم.

 

أرابيسك لندن تحاور السيدة زين محجوب عن معرض آرت دبي: بوصلة الفن في الشرق الأوسط ومنارة مفعمة بالإبداع

 

ما الذي يميز “آرت دبي” عن غيره من المعارض الفنية؟
أكثر ما يميز معرض آرت دبي هو استعراضه لمجموعة واسعة من الفنون العالمية، فضلاً عن وجود برامج متميزة مثل برنامج هيئة الفن الذي يستهدف استقطاب فنانين محليين عالميين إلى المعرض من خلال العروض اليومية الفريدة، فضلاً عن برامج المحادثات حيث كان يوجد أكثر من 50 محادثة حدثت بين الزائرين في المعرض.

 

إذا أردنا أن نتحدث عن معرض آرت دبي كمعرض له بصمة عالمياً خولته لإعادة صياغة ما يجب أن تكون به المعارض؟ برأيك ما الأسس التي تقوم عليها المعارض الفنية؟
على المعارض الفنية ببساطة أن تقدم الفن كما يجب، وكما يليق بهذه الفنون، وبالفعل هذا ما يختبره رواد معرض آرت دبي، إن ما يميز آرت دبي أيضاً كونه يحمل على عاتقه مسؤولية التشبيك بين عشاق الفن من خلال الكثير من البرامج المتخصصة وأبرزها البرامج التعليمية والحوارية، حيث يضم برنامج آرت دبي للعام الحالي أكثر من 50 جلسة حوارية وبرنامجاً تعليمياً متنوّعاً يساعد على النمو والتقدم، إضافة لمنتدى الفن العالمي الذي يُعتبر من أبرز فعاليات هذه الدورة، كما ستعقد سلسلة حوارات بالشراكة مع مجموعة مقتنيات دبي Dubai Collection، باعتبارها أوّل مجموعة فنية مؤسسية لمدينة دبي.

 

منارة الفن في قلب دبي، بالتأكيد تمنح دبي أي فعالية قيمة مضافة، ما الذي يضفيه احتضان دبي لهذا المعرض؟
نحن محظوظين جداً لأننا نتواجد في دبي كونها تحتضن الكثير من الثقافات وهذا ما يجعلنا متميزين في البرامج التي نقدمها لا سيما برنامج آرت دبي ديجيتال في نسخته الثانية الذي يسعى إلى الدمج بين مجموعة واسعة من التخصصات لا سيما الفن والتصميم والموسيقى والأزياء وبناء العالم، سعياً لاستكشاف كيفية استخدام الفنانين لتقنيات جديدة تمكنوا من خلالها من كسر حدود عالم الفن التقليدي، وباعتبار كان هناك العديد من التساؤلات حول الفن الرقمي ومجالاته من قبل الزائرين فقد خصص المعرض قسماً مجدداً لهذا الفن.

 

40 دولة من 6 قارات، هذا ما ميّز الدورة السادسة عشر من المعرض والتي أقيمت في مطلع مارس، هل حقق المعرض أهدافه في هذه الدورة؟ وكيف تصفون الإقبال والتفاعل؟
حقق معرض آرت دبي أهدافه حيث كان هدفنا الأساسي تقديم معرض فني على مستوى عالمي يضم جماهير من كل أنحاء العالم، فضلاً عن مشاركة شخصيات مهمة وفنانين مبدعين وهذا ما حققناه خلال المعرض باعتباره منصة لتطوير المهن المتخصصة في مجال الفن، حيث يتيح للفنانين عرض أعمالهم في صالات آرت دبي المميزة، ما ينعكس إيجاباً على الزوار الذين استكشفوا واقتنوا أعمال جديدة.

 

هل تتوفر أرقام دقيقة عن عدد زوار معرض آرت دبي؟
اختتم معرض آرت دبي برامجه وفعالياته في دورته الأخيرة بأكثر من 33 ألف زائر، وكنا سعيدين جداً برؤية جماهير جدد كانوا قد أتوا لأول مرة إلى المعرض بمفردهم أو مصطحبين عائلتهم.

 

أرابيسك لندن تحاور السيدة زين محجوب عن معرض آرت دبي: بوصلة الفن في الشرق الأوسط ومنارة مفعمة بالإبداع

 

ما أهم البرامج التي يقدمها معرض “آرت دبي”؟
من البرامج التي يقدمها معرض آرت دبي هو برنامج هيئة الفن الذي يدعم الإنتاج الفني لفنانين محليين وعالميين، وبرامج المحادثات والندوات وريادة الأعمال لتبادل الأفكار بين القائمين على الأعمال الفنية، إلى جانب البرامج التعليمية الموجهة للطلاب حديثي التخرج من الجامعة أو الذين يطمحون لتغيير مجال دراستهم لدخول عالم الفن، إضافة إلى برامج تعليمية موجهة لطلاب المدارس في 7 إمارات تصل إلى نحو 9 آلاف طالب سعياً لتنمية البرامج الفنية في المدارس.

 

هل المعرض سيكون فرصة مميزة للأطفال والفنانين الناشئين لعرض أعمالهم؟
نعم بالتأكيد، فهو يساعد الطفل ليرى الفن ويتعرف على مجالاته وعلى الفنانين، تقدم برامج آرت دبي التعليمية غير الهادفة للربح برامج للأطفال، وحتى الخريجين إذ تشمل مبادرات آرت دبي التعليمية رحاب آرت دبي، وهي مدرسة فنية مجتمعية للفنانين المقيمين في الإمارات، والقيّمين، والكتاب، والمصممين وزملاء المنتدى، وهي زمالة تجمع بين القيمين الشباب والكتاب من الشرق الأوسط حيث يحتوي المعرض أيضًا على برنامج تدريب وتطوع.

 

يحمل المعرض على عاتقه عدة أدوار، بدءاً من كونه نقطة إلتقاء للصناعات الإبداعية، ومحفزاً للاقتصاد الإبداعي، وليس انتهاءً بكونه أيضاً علامة دخول للنظام البيئي النابض بالحياة، كيف تتعاملون مع هذه المسؤوليات المتعددة؟
نحن كمعرض آرت دبي ما يميزنا عن غيرنا من المعارض هو الدور الذي نلعبه كنقطة التقاء للصناعات الإبداعية سواء تجارية أو غير ربحية، وذلك من خلال آرت دبي ديجيتال الذي يسعى لبناء جسور بين عالم الفن والتكنولوجيا واستكشاف كيفية استخدام الفنانين لتقنيات جديدة. كما يعد المعرض حاضنة المواهب ومشجع للاقتصاد الإبداعي حيث يدعم العقول المبتكرة ويمنح فرصة للفنانين والجمهور في المعرض للتفكير في أفكار جديدة للفن وهو مساحة لخلق رؤى جديدة.
معرض آرت دبي هو نقطة التقاء لهؤلاء الأشخاص الذين يزورون المعرض ليس فقط لرؤية الأعمال الفنية بل لتقديم تجاربهم في الفن والتحدث عنها.

 

“الفن رسالة السلام”، كيف يكرس معرض “آرت دبي” هذا المبدأ؟
معرض آرت دبي هو نقطة التقاء ومنصة تجمع أفكار وأشخاص من كل أنحاء العالم لأكثر من 40 دولة بدايةً من زول الوطن العربي، إلى الهند والفلبين وغيرها من الدول الأخرى، وهذا ما يؤدي إلى تجسيد رسالة الفن والسلام بين المجتمعات.

 

أرابيسك لندن تحاور السيدة زين محجوب عن معرض آرت دبي: بوصلة الفن في الشرق الأوسط ومنارة مفعمة بالإبداع

 

يجمع المعرض عشاق الفن من الشرق الأوسط، شمال إفريقيا، وجنوب آسيا، كيف انعكست تغطية المعرض لهذا النطاق الجغرافي الواسع على تنوع وغنى الفنون المقدمة في المعرض؟
من المؤكد أن هذا التنوع بين الفنانين سيؤدي إلى غنى في المعرض وهو ما نسعى له كمعرض آرت دبي، ومن أبرز أقسام المعرض الذي يفعل هذا الجانب هو معرض البوابة الذي يعتبر بمثابة بوابة لاكتشاف الأعمال الفنية، إذ يقدم الفنانون المشاركون عروضاً تقديمية فريدة لفنانين من جنوب العالم.

 

يقدم “آرت دبي” وجهة نظر عالمية وجديدة حول الفن إلى ما وراء النطاقات والروايات الجغرافية التي يقودها الغرب، برأيكم هل يقدم الغرب الفنون الشرق أوسطية بشكل عام، والعربية بشكل خاص بصورة مغلوطة؟
من وجهة نظري أنّ الغرب يقوم بعرض الفن الشرق أوسطي بمفهومهم وبالأفكار التي يتبنوها لفنانين من مناطق الشرق الأوسط، لكن ما يميز معرض آرت دبي أنه وسّع التزامه بتنمية ثقافة الاكتشاف وتقديم وجهات نظر عالمية جديدة وموضوعية وتوسيع نطاق المحادثات حول الفن إلى ما وراء النطاقات الجغرافية التقليدية التي يقودها الغرب، حيث يقدم المعرض مشاركة هادفة مع التراث الثقافي الغني والممارسات الفنية المعاصرة للمنطقة، ويمتد إلى مناطق عبر جنوب شرق ووسط آسيا والقارة الإفريقية وأمريكا اللاتينية، من خلال العروض التقديمية عبر أقسامه المختلفة.

 

آرت دبي هو حاضن للمواهب الجديدة، هل هناك فرصة حقيقية لفنانين حتى يستطيعوا تقديم أنفسهم كمنصة يظهروا فيها الأعمال الفنية التي صنعوها، وبالتالي كيف يدعم المعرض هذه المواهب الجديدة؟
معرض آرت دبي يتعامل مع فنانين من الإمارات سعياً لتقديم تجاربهم وخبراتهم لا سيما من خلال برنامج هيئة الذي يهدف إلى استقطاب الفنانين إلى قلب المعرض من خلال العروض اليومية والتجارب القائمة على الطعام، وخلال هذه السنة أسسنا كافيه ضمن المعرض لكي يقدم الفنانين تجاربهم ضمنها.
إلى جانب ذلك، قدمنا ورشة عمل مع أكثر من 10 فنانين لكي يعرضوا تجاربهم من أجل خلق صلة وصل بين الفنانين والجمهور.

 

ما جديد “دبي آرت” في المستقبل القريب؟ وما الذي سيميز الدورة السابعة عشر من المعرض؟
من المؤكد أننا سنكمل مسيرة معرض آرت دبي المتجسدة في تقديم الفعاليات الثقافية وورش العمل والبرامج التعليمية، إلى جانب تعزيز التعاون مع منظمات وهيئات جديدة لتقديم برامج جديدة وفريدة مع الترحيب بجماهير جديدة في كل عام.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X