ألمانيا تحذر بريطانيا من مخاطر عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام ألمانيا تحذر بريطانيا من مخاطر عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام
الرئيسية / مال وأعمال / أوربا / ألمانيا تحذر بريطانيا من مخاطر عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام
ألمانيا تحذر بريطانيا من مخاطر عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام

ألمانيا تحذر بريطانيا من مخاطر عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام

حذر اتحاد الصناعات الألمانية من أن الحكومة البريطانية لا تأخذ المحادثات التي تخص علاقة البلاد مع الاتحاد الأوروبي بجدية كافية.

وأشار الاتحاد الألماني إلى أن عدم التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام الحالي من الممكن أن يتسبب بكارثة اقتصادية.

وانطلقت مؤخراً الجولة الثالثة من محادثات التجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي عبر تقنية الفيديو بهدف التوصل لاتفاق تجاري بعد بريكست.

يواخيم لانج: المفاوضات غير كافية 

ولفت الرئيس التنفيذي لاتحاد الصناعات الألمانية يواخيم لانج إلى أن التقدم الذي أُحرز قبل المفاوضات الأخيرة غير كاف على الإطلاق، وقد لا يتم التوصل لأي اتفاق في نهاية المفاوضات خلال هذا الأسبوع.

ووجه لانج تساؤلاً قال به لماذا صوتت بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أن أزمة كورونا تسببت بفقدان العديد من الوظائف في كافة أنحاء أوروبا، وفي حال عدم التوصل لاتفاق في نهاية العام الجاري، فإن الوضع الاقتصادي سيتحول إلى كارثة.

ورفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تمديد الموعد النهائي للوصول إلى اتفاق ما بعد 31 ديسمبر المقبل، مؤكداً أنه مستعد لمغادرة الفترة الانتقالية دون التوصل لاتفاق تجاري مع قبول إعادة الحصص والرسوم الجمركية بدلاً من الاستسلام لمطالب الاتحاد الأوروبي.

وقال لانج أن مناورات بريطانيا لا تتناسب مع خطورة الوضع.

ويُذكر أن بريطانيا خرجت من الاتحاد الأوروبي بشكل رسمي في نهاية يناير الماضي، لكنها مازالت جزءاً من السوق الداخلية الأوروبية والاتحاد الجمركي خلال هذا العام الذي يعد مرحلة انتقالية.

نائبة رئيس البرلمان الأوروبي متشائمة من المفاوضات

وقد عبرت نائبة رئيس البرلمان الأوروبي كاتارينا بارلي عن تشاؤمها فيما يخص النتائج المتوقعة من المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد لمرحلة ما بعد بريكست.

وصرحت بأن الاتحاد الأوروبي يسعى لإبرام اتفاق كبير مع بريطانيا فيما تريد الثانية اتفاقات محدودة النطاق.

وعبرت بارلي عن رفضها لحصول بريطانيا على المميزات فقط، حيث اعتبرت أنه لا يمكنها دخول السوق الداخلية والقيام في الوقت ذاته بتقويض المعايير الأوروبية المتعلقة بحماية البيئة وحماية المستهلكين والسلامة المهنية، متوقعة ألا يتم تمديد الفترة الانتقالية، ومنوهة في الوقت ذاته إلى أنها لا تستبعد أن يقوم جونسون بذلك.

وتتوقع بارلي أن المفاوضات حول اتفاقيات التجارة الحرة بين بريطانيا والولايات المتحدة، ستكون صعبة وخاصة مع أزمة فيروس كورونا التي تضع الولايات المتحدة في موقف صعب.

ماذا سيحدث في حال عدم التوصل لاتفاق؟

ويُذكر أن المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ستستمر لمدة أسبوعين بمشاركة كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه ونظيره البريطاني ديفيد فروست.

وكانت نتيجة آخر جلسة مفاوضات تمت الشهر الماضي، الفشل ما أثار شكوك كبيرة حول القدرة على إبرام اتفاق في نهاية العام الحالي.

ومؤخراً صرح متحدث باسم الحكومة البريطانية بأنه يجب إحراز تقدم، وأن بريطانيا مصممة على الوصول إلى اتفاق حر متبادل يشبه اتفاقات الاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى.

وفي حال عدم التوصل لاتفاق، سيتم فرض رسوم جمركية وضوابط صارمة على السلع وتعقيدات اقتصادية بين بريطانيا ودول الاتحاد.

 

 

شاهد أيضاً

القضاء البريطاني يضمن حق "أوبر" في العمل ضمن العاصمة لندن

القضاء البريطاني يضمن حق “أوبر” في العمل ضمن العاصمة لندن

أعلنت المحكمة القضائية العليا في بريطانيا طعنها للقرار الذي أصدرته هيئة النقل في لندن والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *