أمل جديد لمحاربة السمنة.. إطلاق حقنة فقدان الوزن في المملكة المتحدة
تابعونا على:

أخبار لندن

أمل جديد لمحاربة السمنة.. إطلاق حقنة فقدان الوزن في المملكة المتحدة

نشر

في

1٬647 مشاهدة

أمل جديد لمحاربة السمنة.. إطلاق حقنة فقدان الوزن في المملكة المتحدة
أطلقت شركة نوفو نوردسك حقنة فقدان الوزن “ويغوفي” في المملكة المتحدة اليوم الاثنين، وهي الخطوة الثانية للشركة في أوروبا في غضون شهر واحد فقط.

 أوصت هيئة تمويل الخدمات الصحية الوطنية (NHS)  في المملكة المتحدة باستخدام ويغوفي فقط ضمن برنامج إدارة الوزن المتخصص، مما سيحد من عدد الأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى الدواء.

بالإضافة إلى ذلك، فإن سعر ويغوفي مرتفع، حيث يُباع بسعر يصل إلى 1350 دولاراً شهرياً في الولايات المتحدة، وهذا قد يشكل عائقاً أمام بعض الناس الذين يرغبون في استخدام الدواء.

السمنة في بريطانيا

السمنة هي مشكلة صحية خطيرة في المملكة المتحدة، حيث يعاني أكثر من 63٪ من البالغين من زيادة الوزن أو السمنة.

ويغوفي هو دواء فعال للغاية لفقدان الوزن، وقد يكون له تأثير كبير على صحة السكان البريطانيين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن إطلاق ويغوفي في المملكة المتحدة قد يفتح الباب أمام إطلاقه في بلدان أخرى في أوروبا.

وقد يساعد ذلك نوفو على زيادة حصتها في السوق العالمية لدواء فقدان الوزن.

التأثير على NHS

يمكن أن يكون لإطلاق ويغوفي تأثير كبير على NHS، إذا كان الدواء فعالاً كما هو وعد، فقد يساعد على تقليل عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرعاية الصحية بسبب السمنة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى توفير أموال كبيرة للنظام الصحي.

ومع ذلك، فإن تكلفة ويغوفي قد تشكل عبئاً على NHS، وقد تضطر الحكومة إلى اتخاذ قرارات بشأن كيفية تمويل الدواء.

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكن أن تتخذها نوفو للتغلب على التحديات التي تواجه إطلاق ويغوفي في المملكة المتحدة:

  • زيادة إنتاج الدواء لتلبية الطلب
  • العمل مع NHS لضمان حصول الأشخاص المؤهلين على الدواء
  • خفض سعر الدواء لجعله أكثر متاحاً

إذا تمكنت نوفو من اتخاذ هذه الخطوات، فقد يكون ويغوفي علاجاً فعالاً للسمنة يمكن أن يحسن صحة ملايين الأشخاص في المملكة المتحدة.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X