أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي
الرئيسية / إخترنا لكم / أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي
أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي

أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي

قام نائب حاكم إمارة دبي الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم بوضع حجر الأساس لمشروع “دبي كومير سيتي” والذي سيكون أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد بلغت التكلفة الاستثمارية للمشروع 4 مليارات و300 مليون درهم، وذلك بالشراكة بين مجموعة وصل لإدارة الأصول وسلطة المنطقة الحرة في مطار دبي.

وقد تم إطلاق المشروع في موقعه في منطقة أم الرمول في دبي بحضور عدد من المسؤولين والفعاليات الاقتصادية في الإمارات وعلى رأسهم مدير عام سلطة المنطقة الحرة في مطار دبي “دافزا” الدكتور محمد الزرعوني، والرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول السيد هشام عبدالله القاسم.

ومن خلال المجسم الضخم الذي تم عرضه في خيمة الموقع قام الدكتور الزرعوني بشرح مكونات المشروع وأهدافه ومراحل تنفيذه، مشيراً إلى أن هذا المشروع سيوفر فرصة مثالية للمصنعين العالميين والإقليميين والموزعين وتجار التجزئة الإلكترونية، مما سيتسبب في دعم منظومة التجارة الإلكترونية في الإمارات والمنطقة.

أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي

كما تم عرض فيلم تسجيلي حول أعمال الإنشاء والشكل النهائي للمشروع والذي سيتم تنفيذه على مرحلتين، الأولى منهما تكتمل في الربع الأخير من عام 2020، أما الثانية فتنتهي بحلول نهاية عام 2021.

وقد عبر نائب حاكم دبي عن إعجابه بفكرة هذا المشروع الفريد من نوعه في المنطقة، لافتاً إلى أن ذلك يجعل من دبي مدينة رائدة في قطاع الاقتصاد المعرفي والإسلامي والابتكار والذكاء الاصطناعي، كما يجعل منها مركزاً إقليمياً للتجارة الإلكترونية.

أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية تنطلق من دبي

وأوضح أن المشروع يشكل وحدة متكاملة مع منظومة خدمات الطيران والشحن والمناطق الحرة في الإمارات، الدولة التي تعد رائدة في هذه المجالات على مستوى المنطقة والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن جانبه أشار رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس “دافزا” الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إلى أن المشروع قد لاقى ترحيباً كبيراً واهتماماً عالمياً لحظة الإعلان عنه من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في التجارة الإلكترونية، لأنه يعد من واحداً من أكثر القطاعات نمواً وحيوية في الإمارات والسعودية بشكل خاص وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، متوقعاً وصول حجم هذا القطاع في الإمارات خلال عام 2022 إلى 26 مليار دولار.

وفي ذات السياق، لفت الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول السيد هاشم القاسم إلى أنه يتم العمل على تطوير مشروع “دبي كومير سيتي” الممتد على مساحة تصل إلى أكثر من مليوني قدم مربعة.

وأشار إلى الموقع الاستراتيجي الذي تتميز به “دبي كومير سيتي” وذلك لقربها من مطار دبي الدولي، كما أنها الأولى من نوعها بسبب بنيتها التحتية المتكاملة والقادرة على دعم عمليات الشركات المستثمرة فيها، والتي تحتاج إلى سرعة في عمليات الشحن الجوي والبحري، وذلك بالإضافة إلى المنظومة الرقمية والإلكترونية المميزة والتي تنظم حجم الطلب الكبير والمتزايد على البضائع والخدمات المتعلقة بها.

وأوضح القاسم أن المشروع يضم 12 مبنى عصرياً بعدد 3 مجمعات رئيسية، الأول للأعمال والذي يتميز بمسطحاته الخضراء الواسعة ويراعي معايير الاستدامة والاقتصاد الأخضر، والثاني لوجستي يتكون من أكثر من 100 وحدة لوجستية ووحدتين مشتركتين لإدارة العمليات التوسعية في المنطقة والإقليم كما يضم التقنيات الحديثة والألواح الشمسية لتوليد الطاقة النظيفة للمباني وغيرها، والثالث اجتماعي ترفيهي يقع على مساحة 5000 متر مربع ويتكون من قاعات فنية وصالات طعام ومرافق خدمية ترفيهية ترقى لتطلعات الشركات الراغبة في اتخاذ “دبي كومير سيتي” مقراً لها، إلى جانب وجود منافذ بيع التجزئة. وتجدر الإشارة إلى أن حجم التجارة الإلكترونية في المنطقة والشرق الأوسط وجنوب آسيا وشمال إفريقيا قد وصل إلى نحو 51 مليار دولار في عام 2017، ويُتوقع لهذا القطاع أن يشهدا نمواً كبيراً في المنطقة تصل نسبته إلى 24% كمعدل نمو سنوي مركب حتى عام 2022.

شاهد أيضاً

دبي أولى وجهات الاجتماعات والفعاليات والضيافة على المستوى الإقليمي

دبي أولى وجهات الاجتماعات والفعاليات والضيافة على المستوى الإقليمي

نشرت شركة “سي فنت” المتخصصة في الاجتماعات والفعاليات وتقنيات إدارة الضيافة والتي يقع مقرها في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *