إدمان وسائل التواصل الاجتماعية يترك نصف البريطانيين غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية!! إدمان وسائل التواصل الاجتماعية يترك نصف البريطانيين غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية!!
الرئيسية / إخترنا لكم / إدمان وسائل التواصل الاجتماعية يترك نصف البريطانيين غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية!!
إدمان وسائل التواصل الاجتماعية يترك نصف البريطانيين غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية!!

إدمان وسائل التواصل الاجتماعية يترك نصف البريطانيين غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية!!

وجدت الأبحاث أن أكثر من نصف البريطانيين يقولون إن إدمانهم لوسائل التواصل الاجتماعية يجعلهم غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية.

وأظهر استطلاع رأي أجري على 3053 شخصاً بالغاً، أن هوسنا بشبكات التواصل الاجتماعية جعل الكثير منا أقل احتمالاً للالتقاء بالناس، في حين أن 60% منهم يشكلون صداقات بشكل أقل في كثير من الأحيان لأن العالم أصبح أكثر رقمية.

وعلى الرغم من المزايا العديدة لوسائل التواصل الاجتماعية، فإن 55٪ من الناس يشعرون أن علاقاتهم مع الأصدقاء أصبحت الآن أكثر سطحية بسبب ذلك الوسيط.

وفي الواقع، فإن البحث الذي تم إعداده من قبل شركة بيرنو ريكارد Pernod Ricard، وجد أن 23٪ فقط من الأصدقاء على فيسبوك يعتبرون أصدقاء حقيقيين من قبل أولئك الذين شملهم الاستطلاع.

وربما نتيجة لذلك، كانت هناك رغبة ثالثة في أن يكون لديهم أصدقاء أكثر قرباً مما هم عليه الآن.

وقال البروفيسور روبن دنبار، عالم الأنثروبولوجيا البريطاني وأخصائي علم النفس التطوري: “إن الحد الأقصى لأصدقائك هو ما تحدده قدرتك على استثمار الوقت والجهد الذهني في نفوسهم، وهذا هو السبب في أن الأشخاص الذين يعيشون علاقة حب لا يمكنهم عادة التعامل مع أربع علاقات مقربة أخرى، لأنهم يستثمرون الكثير من الوقت والجهد في موضوع عاطفتهم”.

وأضاف: “لكن كلما كانت العلاقات وثيقة أكثر لديك، كلما ارتفعت مستويات السعادة لديك، مع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن إجراء تغييرات صغيرة على أساليب حياتنا مثل تقليص استخدامنا لوسائل التواصل الاجتماعية يمكن أن يمنحنا المزيد من الوقت والمساحة في العالم الحقيقي لمشاركة اللحظات السعيدة مع الأصدقاء، والقيام بذلك هو ما يخلق صداقات وثيقة ومرضية وسعيدة”.

إدمان وسائل التواصل الاجتماعية يترك نصف البريطانيين غير قادرين على تكوين صداقات في الحياة الحقيقية!!

كما وجد البحث أن وسائل التواصل الاجتماعي، جنباً إلى جنب مع أنماط الحياة المزدحمة مثل العمل لساعات طويلة وأن تكون ولي أمر والعيش بعيداً عن بعضكم بعضاً، تعني أن صداقاتكم الحالية قد تلاشت.

وفي الواقع، فإن أولئك الذين شملهم الاستطلاع قد انجرفوا بعيداً عن سبعة أصدقاء في المجموع، كنتيجة مباشرة لعدم تمكنهم من الالتقاء بالآخر بانتظام بما فيه الكفاية.

وعلى الجانب الآخر، كان للتواصل الاجتماعي تأثير إيجابي على الحياة الاجتماعية لـ 22% من السكان، حيث كون أكثر من الخُمس أصدقاء جدد وصادقين عبر Facebook أو Twitter أو Instagram خلال السنوات الماضية.

ووجد بحث بيرنو ريكارد، الذي تم إجراؤه من خلال OnePoll، أن البريطاني العادي لديه 12 صديقاً، ولكنه يشعر أنه لا يمكن أن يثق حقاً إلا في أربعة منهم في المتوسط.

ويعتقد 56% أن العيش المشترك، ومشاركة لحظات حقيقية مع العائلة والأصدقاء هو مفتاح الحفاظ على الصداقات الوثيقة.

ولكن 59% من السكان يشعرون بأن المملكة المتحدة مكان أقل بهجة مما كانت عليه قبل خمس سنوات.

شاهد أيضاً

للمرة الأولى دبي تحتضن عرض أزياء "ديور" العالمية

للمرة الأولى دبي تحتضن عرض أزياء “ديور” العالمية

قدمت دار الأزياء الفرنسية العريقة “ديور” عرض أزياء فاخر في إمارة دبي للمرة الأولى في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *