إعطاء طفلك باراسيتامول يمكن أن يزيد من خطر إصابته بالربو في سن المراهقة إعطاء طفلك باراسيتامول يمكن أن يزيد من خطر إصابته بالربو في سن المراهقة
الرئيسية / إخترنا لكم / إعطاء طفلك باراسيتامول يمكن أن يزيد من خطر إصابته بالربو في سن المراهقة
إعطاء طفلك باراسيتامول يمكن أن يزيد من خطر إصابته بالربو في سن المراهقة

إعطاء طفلك باراسيتامول يمكن أن يزيد من خطر إصابته بالربو في سن المراهقة

كشفت دراسة حديثة، أن الأطفال الذين يتناولون عقار الباراسيتامول، خلال أول عامين من عمرهم، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو في عمر 18 سنة.

ووجد البحث، الذي قدم في المؤتمر الدولي ل the European Respiratory Society، أن العلاقة بين استخدام الباراسيتامول والربو كانت الأقوى لدى أولئك الذين لديهم نوع معين من جين الجلوتاثيون S-transferase (GST) ، GSTP1.

ولكن الباحثين أرادوا التأكيد على أن النتائج أظهرت فقط وجود علاقة بين الباراسيتامول والربو، وليس أن الباراسيتامول تسبب في إصابة الرئة.

ويستخدم الباراسيتامول لعلاج أمراض الأطفال مثل الصداع وآلام المعدة وأعراض البرد، و العلامة التجارية الأكثر شيوعاً منه في المملكة المتحدة هي Calpol.

وقالت شين داي، وهي ممرضة وطالبة دكتوراه تقوم بالبحث: “تقدم نتائجنا دليلاً إضافياً على أن استخدام الباراسيتامول في وقت الرضاعة قد يكون له تأثير ضار على صحة الجهاز التنفسي للأطفال ذوي الملامح الجينية الخاصة، ويمكن أن يكون سبباً محتملاً للربو”.

واتبع فريق البحث بجامعة ملبورن University of Melbourne ،  ٦٢٠ طفلاً منذ الولادة وحتى عمر 18 عاماً، كجزء من دراسة Atopy Melbourne، واعتبر الأطفال الذين شملتهم الدراسة على الأرجح في خطر كبير من تطوير مرض متعلق بالحساسية، لأن لديهم فرد واحد على الأقل من أفراد الأسرة يعاني من مرض حساسية.

وبعد كل ولادة، كانت تزور إحدى الممرضات الأسرة كل أربعة أسابيع خلال الأشهر الخمسة عشر الأولى، لتستفسر عن عدد الأيام في الأسابيع السابقة التي أعطيت فيها الطفل الباراسيتامول.

وعندما بلغ عمر الأطفال 18 عاماً، أخذوا عينة دم أو لعاب منهم وتم اختبارها لمتغيرات جينات GST: GSTT1 و GSTM1 و GSTP1، وتم تقييمهم أيضاً للربو.

ووجد الباحثون أن أحد أشكال جين GSTP1 – GSTP1 Ile / Ile، كان مرتبطًاً بضعف خطر الإصابة بالربو.

وقالت داي: “لقد وجدنا أن الأطفال الذين يعانون من النوع GSTP1 Ile / Ile كانوا معرضين لخطر الإصابة بالربو بنسبة 1.8 مرة أكثر في عمر 18 سنة عند تناول الباراستيمول، بالمقارنة مع الأطفال الذين كانوا أقل عرضة، وعلى النقيض من ذلك، فإن زيادة تناول الباراسيتامول لدى الأطفال الذين لديهم أنواع أخرى من GSTP1 لم يغير من خطر الإصابة بالربو”.

وقال البروفيسور جاي بروسيل، رئيس مجلس العلوم في the European Respiratory Society :” تشير هذه الدراسة إلى أن بعض الأشخاص الذين لديهم اختلافات معينة في جينات GST، قد يكونوا أكثر عرضة للتأثيرات السلبية على رئتيهم من استخدام الباراسيتامول في مرحلة الطفولة، وهذا مثير للاهتمام ويحتاج إلى مزيد من الدراسة”.

شاهد أيضاً

بنك انجلترا يؤكد أن عملة الخمسون جنيه استرليني الورقية ستبقى جزءاً من الهوية البريطانية

بنك انجلترا يؤكد أن عملة الخمسون جنيه استرليني الورقية ستبقى جزءاً من الهوية البريطانية

أكد بنك انجلترا أن عملة الخمسون جنيه استرليني الورقية ستبقى، بعد أن خططت الحكومة للتخلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *