ما هي خدمات المواصلات التي سوف تتوقف بسبب "إفلاس" إدارة نقل لندن؟
تابعونا على:

أخبار لندن

ما هي خدمات المواصلات التي سوف تتوقف بسبب “إفلاس” إدارة نقل لندن؟

نشر

في

704 مشاهدة

ما هي خدمات المواصلات التي سوف تتوقف بسبب "إفلاس" إدارة نقل لندن؟

نصحت إدارة نقل لندن “المفلسة” بقطع 500 مليون جنيه إسترليني من خدمات المترو والحافلات وخدمات النقل الأخرى لمواجهة النقص الهائل في الموارد والذي سببه انتشار وباء فيروس كورونا.

حيث أعد العمدة صادق خان إلى جانب إدارة لندن للنقل مراجعة مستقلة قدموا فيها التوصيات لمواجهة فجوة التمويل البالغة 2 مليار جنيه إسترليني.

من بين الخدمات التي قد تواجه القطع:

  • خدمات مترو أنفاق لندن الهامة خارج أوقات الذروة
  • مترو الأنفاق الليلي
  • 10 محطات مترو أنفاق في عطلة نهاية الأسبوع
  • إغلاق بعض فروع السكك الحديدية الوطنية
  • موظفو محطة السكك الحديدية الوطنية والمترو
  • عبارة وولويتش وخدمات نهرية أخرى

في خضم أزمة فيروس كورونا، عانت إدارة النقل في لندن من عجز في الميزانية قدره 127 مليون جنيه إسترليني.

بالإضافة إلى الإجراءات المذكورة أعلاه، تنظر إدارة النقل في لندن بفرض رسوم قدرها 3.50 جنيه إسترليني على السائقين غير المقيمين في لندن لدخول المدينة. حيث تحتاج الهيئة إلى جمع 72% من تمويلها عن طريق الأسعار.

أُعد تقرير المراجعة المستقلة في يوليو 2020 لمواجهة التوقعات المالية القاتمة. وبالإضافة إلى تأثيرات الجائحة السلبية، خسرت إدارة النقل في لندن حوالي 800 مليون جنيه إسترليني سنوياً من منح الحكومة المركزية منذ عام 2012. وعلى الرغم من ذلك، خفضت عجزها من 1.5 مليار جنيه إسترليني إلى 127 مليون جنيه إسترليني.

كما حدد التقرير عدداً من الطرق لتوفير المال بما في ذلك مبلغ 500 مليون جنيه إسترليني المذكور أعلاه، ويشمل ذلك خفض رواتب الموظفين والتركيز بشكل أكبر على الاستعانة بمصادر خارجية لخدمات الحافلات وإصلاح نظام المعاشات التقاعدية بشكل جذري.

طُلب من المراجعة: “التحقيق في خيارات لتزويد إدارة النقل في لندن بالاستدامة المالية على المدى الطويل”.  وبالإشارة إلى نقص التمويل، وجدت الدراسة ما يلي: “على الرغم من أن الحجم الدقيق للفجوة غير مؤكد نظراً لعدم الاستقرار المستمر، إلا أن التقدير الأولي يضع الرقم بالقرب من 2 مليار جنيه إسترليني في السنة”. كما يحذر التقرير من أن “حالة البنية التحتية للنقل في لندن ستتراجع” ما لم يُعالج هذا الأمر.

في هذا السياق، قال آندي بيفورد – مفوض النقل في لندن: “قبل جائحة فيروس كورونا كانت هيئة النقل في لندن في طريقها لتحقيق مستوى من الاستدامة المالية لم يسمع به من قبل بين سلطات النقل في جميع أنحاء العالم. لكن الوباء كشف أن نموذج تمويل هيئة النقل في لندن – الذي اضطررنا للاعتماد فيه بشكل كبير على إيرادات الأجرة بشكل غير متناسب – لا ينجح ببساطة عند مواجهة مثل هذه الصدمة المالية المدمرة.”

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.