إنتاج السيارات في بريطانيا يسجل أدنى مستوى له منذ 13 عاماً
تابعونا على:

أخبار لندن

إنتاج السيارات في بريطانيا يسجل أدنى مستوى له منذ 13 عاماً

نشر

في

918 مشاهدة

إنتاج السيارات في بريطانيا يسجل أدنى مستوى له منذ 13 عاماً

انخفض إنتاج السيارات في بريطانيا، إلى أدنى مستوياته في يناير من العام الجاري 2022، بنسبة 20.1%، لتعتبر أسوء بداية على الأطلاق منذ عام 2009، أي منذ 13 عاما.

وأظهرت أحدث البيانات، أن مصانع السيارات البريطانية أنتجت فقط حوالي 68792 سيارة منذ بداية العام الجاري، أي ان الإنتاج  انخفض إلى الخمس مقارنة بنسبة الإنتاج في شهر يناير عام 2021.

وقالت جمعية مصنعي السيارات وتجارها (SMMT)، إن صانعي السيارات ما زالوا يعانون من النقص العالمي الحاصل لبعض قطع السيارات، وهو ما أدى إلى تعليق إنتاج سيارات BMW في أحد معاملها بمدينة أوكسفورد في المملكة المتحدة.

وصرحت الجمعية،  أن ما فاقم من انخفاض الإنتاج هو إغلاق معمل هوندا في سويندون التابع لشركة هوندا في يوليو 2021، بينما تعمل بعض المصانع الأخرى على تعديل خطوط إنتاجها من أجل تصنيع نماذج جديدة من السيارات.

وانخفض إنتاج الأسواق العالمية والمحلية للسيارات بنسبة 17.5 % و 30.8 % على التوالي.

حيث يتم تصدير أكثر من 8 سيارات من كل عشرة، ويعتبر الاتحاد الأوروبي أكبر المستوردين للسيارات البريطانية الصنع بنسبة 59.1 % تليه الصين بنسبة 10.4 % ثم الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 10%.

وعلى الرغم من انخفاض إنتاج السيارات في المملكة المتحدة بشكل عام، إلا أن إنتاج السيارات الكهربائية حقق ارتفاعاً بنسبة الثلث، وبعض هذه السيارات لا تطلق انبعاثات سامة على الإطلاق (بنسبة 1 من كل 11 سيارة).

وكانت النسبة المتوقعة لإنتاج السيارات في المملكة المتحدة انخفضت حوالي 2.4 %، حيث من المتوقع أن تنخفض عدد الوحدات الإنتاجية إلى 979.000 في عام 2022.

وقال مايك هوكس رئيس جمعية مصنعي السيارات وتجارها: “لقد كانت بداية العام الجديد صعبة خاصة مع وجود نقص عالمي في أشباه الموصلات بالإضافة إلى وجود تغييرات في هيكلية هذه الصناعة بينما أثر تغيير نماذج السيارات المصنوعة على وقت التصنيع.

ومع ذلك فإن صناعة السيارات في المملكة المتحدة مازالت قوية، ولعل الإعلانات التي يقدمها المستثمرون خير دليل على قوة هذه الصناعة، بينما زادت نسبة إنتاج السيارات الكهربائية في الآونة الأخيرة”.

بالمقابل سيكون من الصعب المحافظة على انتعاش هذه الصناعة على المدى الطويل إلا إذا تمَّ تعزيز القدرة التنافسية لمصانع السيارات العالمية، لذلك يجب علينا إيجاد حلول لتضخم أسعار السيارات بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الطاقة والتكاليف التجارية المتزايدة”.

“يجب أن نأخذ المزيد من الإجراءات لتأمين مستقبل باهر لصناعة السيارات في بريطانيا والمعروفة بصيتها العالمي الرفيع، إلى جانب تأمينها للكثير من الوظائف المجزية لمختلف الناس في بريطانيا”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.