اختبارات كوفيد-19 يومية للعمال في بريطانيا بهدف إعفائهم من العزل
تابعونا على:

أخبار لندن

اختبارات كوفيد-19 يومية للعمال في بريطانيا بهدف إعفائهم من العزل

نشر

في

482 مشاهدة

اختبارات كوفيد-19 يومية للعمال في بريطانيا بهدف إعفائهم من العزل

قال وزير البيئة البريطاني إن هناك خططا للقيام باجراء اختبارات كوفيد-19 يومية للعمال داخل المحال الغذائية، حتى لا يضطروا إلى العزل بعد تلقيهم تنبيها بأنهم اختلطوا مع مصاب بالفيروس.

وقال وزير البيئة، جورج يوستيس، إن الحكومة حددت 500 موقع رئيسي لإنتاج الغذاء يمكن للعاملين فيها (بعد الاختبار السلبي) أن يكونوا مؤهلين لإعفائهم من العزل الذاتي.

وأعلنت بريطانيا عن الخطط في وقت متأخر من يوم أمس الخميس بعد أن كافحت المتاجر الكبرى ومحطات الوقود لتقديم بعض المنتجات بسبب نقص الموظفين بسبب الوباء.

وكانت متاجر الجملة والسوبرماركت في بريطانيا، قالت إن هناك نقصا في الإمدادات وأُجبرت بعض محطات البنزين على الإغلاق بسبب نقص الوقود بعد أن طلبت السلطات، عن طريق تطبيق رسمي، من مئات الآلاف عزل أنفسهم لمخالطتهم المرضى فيما أطلق عليه تعبير “بينجداميك”.

وقالت سلسلة متاجر سينزبري البريطانية إن الزبائن قد لا يجدون المنتجات التي يريدونها بالتحديد.

وذكرت سلسلة متاجر أيسلاند أنها أغلقت عددا من متاجرها بسبب نقص العمالة. وقالت شركة بريتش بتروليوم إنها اضطرت لغلق عدة محطات بنزين بسبب نقص الوقود ونقص السائقين.

ومع ارتفاع حالات الإصابة اليومية في بريطانيا إلى نحو 50 ألف حالة، نُصح مئات الألوف، عن طريق التطبيق، بعزل أنفسهم لمدة عشرة أيام.

وقالت الحكومة إن نحو 90 بالمئة من 475465 مخالطا عن قرب لمرضى كوفيد-19 في الأسبوع الماضي اتصل بهم فريق التعقب والفحص التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية وطلب منهم عزل أنفسهم.

ونشرت الحكومة قائمة بالقطاعات التي سيعفى عمالها من قواعد العزل الذاتي إذا تم تطعيمهم مرتين.

والقطاعات هي، قطاع الطاقة،  النووية المدنية، البنية التحتية الرقمية، إنتاج الأغذية وتوريدها، المخلفات، الماء، الأدوية البيطرية، المواد الكيميائية الأساسية، النقل الإساسي، الادويه، الأجهزة الطبية، الإمدادات الاستهلاكية السريرية، خدمات الطوارئ، أمن الحدود، الدفاع الأساسي، الحكومة المحلية

وقالت الحكومة أنه قد يضاف غيرها “في بعض الحالات الاستثنائية”، كما أنه قد تكون هناك أدوار حاسمة في قطاعات أخرى يمكن الاتفاق عليها على أساس كل حالة على حدة.

وجرى وضع ترتيبات منفصلة لموظفي الصحة والرعاية في الخطوط الأمامية.

وأكدت الحكومة، أنه ليس “إعفاء شاملا لجميع العاملين في قطاع ما”، حيث لا تنطبق السياسة إلا على العمال الذين وردت أسماؤهم إذا تلقى صاحب العمل رسالة من الإدارة الحكومية ذات الصلة.

وفي الأسبوع المنتهي في 14 يوليو، طلب مما يقرب من 620 ألف شخص العزل الذاتي في إنجلترا وويلز.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.