ارتفاع شواغر العمل في المملكة المتحدة مع تراخي الإغلاق، إليكم الأرقام
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

ارتفاع فرص العمل في المملكة المتحدة مع تراخي الإغلاق، إليكم الأرقام

نشر

في

1٬558 مشاهدة

ارتفاع فرص العمل في المملكة المتحدة مع تراخي الإغلاق، إليكم الأرقام

ارتفعت فرص العمل في المملكة المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ بداية الوباء، حيث أدى تخفيف إجراءات الإغلاق إلى بدء أرباب العمل بالتوظيف.

في الفترة من فبراير إلى أبريل، كان هناك 657 ألف وظيفة شاغرة، بزيادة حوالي 48 ألف و400 وظيفة عن الربع السابق.

قال مكتب الإحصاءات الوطنية أن معدل البطالة انخفض بشكل طفيف إلى 4.8٪ في الأشهر الثلاثة حتى مارس، مقارنة بـ 4.9٪ في فبراير. كما أكد أن هناك “علامات مبكرة على الانتعاش” في سوق العمل.

على الرغم من الارتفاع في شواغر العمل في المملكة المتحدة خلال الـ 12 شهراً الماضية، لا يزال المستوى أقل مما كان قبل الوباء في الربع من يناير إلى مارس عام 2020.

الأرقام الرسمية أكدت عدة تقارير صدرت في الأسابيع الأخيرة لشركات التوظيف عن أنها تشهد ارتفاعاً في إعلانات الوظائف، مما أدى إلى قلق بعض أرباب العمل من أنهم قد يواجهون نقصاً في الموظفين.

كما أضاف مكتب الإحصاءات الوطني أن عدد العاملين في كشوف المرتبات ارتفع بمقدار 97 ألف بين مارس وأبريل، لكنه لا يزال أقل بمقدار 772 ألف عمّا كان عليه قبل تفشي الوباء.

قال دارين مورجان مدير الإحصاءات الاقتصادية في مكتب الإحصاء الوطني، أن عدد الموظفين المسجلين في الرواتب “ارتفع بقوة في أبريل” حيث بدأ الاقتصاد في الانفتاح مواصلاً التحسن عن أدنى مستوياته في نوفمبر.

لكنه أضاف: “مع ذلك، لا يزال هناك ثلاثة أرباع مليون شخص أقل على كشوف المرتبات مقارنة بذروة ما قبل الوباء. مع إعادة فتح العديد من الشركات، استمر الانتعاش الأخير في الوظائف الشاغرة حتى أبريل، لا سيما في قطاعات مثل الضيافة والترفيه”.

المستشارة ريشي سوناك أوضحت أن أحدث الأرقام أظهرت تأثير تركيز الحكومة على حماية الوظائف أثناء الوباء، فقالت “على الرغم من أنه للأسف لا يمكن إنقاذ كل وظيفة، من المتوقع الآن أن يكون هناك ما يقرب من مليوني شخص أقل عاطلين عن العمل عما كان متوقعاً في البداية – مما يدل على أن خطتنا للوظائف تعمل.

رحب قادة الأعمال بمستويات الوظائف الشاغرة باعتبارها إشارات إيجابية للاقتصاد ، لكنهم حذروا من أنه لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه.

أكثر العلامات المشجعة هنا هي أن عدد شواغر العمل في المملكة المتحدة على مدى الأشهر الثلاثة حتى أبريل بلغ متوسط قدره 657 ألف. وقال مكتب الإحصاء الوطني أن إحصاءاته الشهرية التجريبية للوظائف الشاغرة لشهر أبريل نفسه كانت “عند مستويات ما قبل الوباء”. هناك أعداد متزايدة من أرباب العمل يعربون عن قلقهم بشأن صعوبات التوظيف.

تستمر بيانات الوظائف في إظهار بعض علامات المرونة والتعافي، مع انخفاض معدل البطالة مرة أخرى إلى 4.8٪ وارتفاع التوظيف للشهر الخامس على التوالي. حتى الآن انتعاش بطيء على أساس إعادة الفتح التدريجي التي شوهدت حتى الشهر الماضي.

لا تزال وظائف الضيافة والبيع بالتجزئة منخفضة بشكل كبير عن مستويات ما قبل الوباء، هذا يعني إمكانية تفسير الخسارة في وظائف المعاشات من خلال ما حدث للعمال الشباب. لا يزال هناك أكثر من أربعة ملايين عامل في نظام الإجازة يعتبرون موظفين.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.