استخدام خاطئ للسلطة.. الأمير جورج يهدد زميله بوالده الأمير ويليام!
تابعونا على:

مشاهير

استخدام خاطئ للسلطة.. الأمير جورج يهدد زميله بوالده الأمير ويليام!

نشر

في

751 مشاهدة

استخدام خاطئ للسلطة.. الأمير جورج يهدد زميله بوالده الأمير ويليام!

قد يبدو الأمر بأنه تهديد كبير من فم صغير إذ توعد الأمير جورج ابن الأمير ويليام والأميرة كيت ميدلتون لصديقه أثناء لعبهما وقال:”احذر .. فإن والدي سيصبح ملكاً” ليجن جنون الصحافة البريطانية.

اعتبرت بعض الصحف بأن تصرف الأمير جورج خاطىء ويعد استخدام للسلطة ولاسم والده الأمير ويليام William, Prince of Wales وريث العرش البريطاني. وبالرغم من هذا ، بالعودة إلى مصدر الموقف ، فإن معنى المقصود مختلف تماماً ويدور حول إدراك المسئولية.

الأمير جورج.. ملك بريطانيا في المسقبل البعيد

يدرك الأمير جورج بحسب كاتي نيكول مؤلفة كتاب ذا نيو رويال  إذ كتبت عن الأمير جورج بأنه طفل لديه فهم جيد للملكية ودور أسرته، وبحسب ما ورد في الكتاب أيضًا فإن أطفال الأمير ويليام و كيت ميدلتون Catherine, Princess of Wales أميرة ويلز يتمتعون بحس الواجب منذ صغرهم.

يتابع الكتاب عن العائلة المالكة: “إنهم يربون أطفالهم ، وخاصة الأمير جورج ، مع وعي بمن هو والدور الذي سيرثه ، لكنهم حريصون على عدم إثقالهم بالإحساس بالواجب.

“يفهم جورج أنه سيكون ملكًا ذات يوم ، وعندما كان صبيًا صغيرًا ويتشاجر مع أصدقائه في المدرسة قال لأحدهم “والدي سيكون ملكًا لذا من الأفضل أن تحذر “.

ثبات من الأمير جورج وأخته الأميرة شارلوت في جنازة جدتهما

كان حضور الأمير جورج والأميرة شارلوت جنازة الملكة إليزابيث الثانية، وسيرهما خلف نعشها خطوة تحمل دلالات على رغبة الأسرة الملكية في بريطانيا على تأكيد وراثة العرش للأجيال القادمة، وفق صحيفة الغارديان البريطانية.

وكان جورج وشارلوت أصغر المعزين الذين ساروا إلى جانب نعش الملكة ضمن مراسم الجنازة، الاثنين، التي حضرها كبار القادة والزعماء السياسيين في المملكة وخارجها.

ارتدى الأمير جورج بذة زرقاء داكنة وربطة عنق سوداء بينما كان يسير مع والده، أمير ويلز ، الوريث المباشر للملك تشارلز الثالث. وسارت معه شقيقته، مرتدية ثوبا أسود وقبعة عريضة الحواف برفقة والدتها.

وتقول الغارديان إن وجود شارلوت في الجنازة كان بمثابة تذكير لكيفية إنهاء الملكة إليزابيث الثانية لهيمنة الذكور على التاج البريطاني لمئات السنين، فاعتبارا من عام 2013، لم يعد بإمكان الابن الأصغر أن يحل محل الابنة الكبرى في تسلسل الخلافة، مما يعني أن شارلوت تحتل المرتبة الثالثة في ترتيب العرش وأن شقيقها الأصغر لويس، الذي لم يحضر الجنازة، هو الرابع.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.