الأسبوع المقبل.. بريطانيا ستشهد أبرد يوم في السنة!
تابعونا على:

أخبار لندن

الأسبوع المقبل.. بريطانيا ستشهد أبرد يوم في السنة!

نشر

في

1٬370 مشاهدة

الأسبوع المقبل.. بريطانيا ستشهد أبرد يوم في السنة!
من المتوقع، أن تشهد بريطانيا الأسبوع المقبل، أبرد يوم في السنة حتى الآن، مصحوباً بتشكل الجليد و تساقط للثلوج في معظم أنحاء البلاد.

وقال مكتب الأرصاد الجوية البريطاني، إن درجات الحرارة ستنخفض إلى ما يقرب درجة التجمد في الأجزاء الشمالية من المملكة المتحدة بداية الأسبوع، ثم تنخفض لاحقاً لتصل إلى -4 درجة مئوية (24.8 فهرنهايت) في شمال شرق اسكتلندا.

من جهتها، وضعت  وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA)، شمال غرب إنجلترا ويوركشاير في المستوى الثالث للخطورة، وذلك يعني احتمالية قدوم طقس شديد البرودة يرافقها تشكل الجليد أو تساقط الثلوج بكثافة، في حين تم تصنيف باقي المناطق في المستوى الثاني.

والجدير بذكره، أن جميع المناطق المصنفة في المستويات 2 و 3 سيتم وضعها في حالة تأهب بين الساعة 1 صباحاً يوم الاثنين ومنتصف ليل الخميس المقبل.

و قال كريج سنيل، كبير خبراء الأرصاد الجوية في مكتب الأرصاد: “مع حلول الأسبوع المقبل، سنشهد بعض التغييرات الجوية مع دخول هواء أكثر برودة، وهو الأمر الذي سيولد اضطرابات جوية مفاجئة ستُترجم بتشكل الصقيع وتساقط الثلوج.

وأضاف: “في الوقت الحالي، ينصب التركيز الرئيسي على الأجزاء الشمالية والشرقية من المملكة المتحدة حيث أصدرنا بالفعل تحذيرات ليومي الاثنين والثلاثاء، ومن المتوقع أن يعود الهدوء بحلول عطلة نهاية الأسبوع المقبلة، مع هطول بعض الأمطار في أجزاء من اسكتلندا وشرق إنجلترا”.

كما حذر خبير الطقس من أن نمط التيار النفاث يمكن أن يشهد أيضاً “انتشاراً كاملاً” للطقس البارد في جميع أنحاء البلاد، لكنه قال إن هذا أقل احتمالاً.

ولكن بسبب “الهوامش الدقيقة للغاية”، قال إنه “من الصعب نشر المزيد من التفاصيل” حول التوقعات.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X