الاعدام لقاتل نيرة أشرف وفريد الديب يثير جدلاً بقبوله الدفاع عن المتهم
تابعونا على:

سوشيال ميديا

الاعدام لقاتل نيرة أشرف وفريد الديب يثير جدلاً بقبوله الدفاع عن المتهم

نشر

في

141 مشاهدة

الاعدام لقاتل نيرة أشرف وفريد الديب يثير جدلاً بقبوله الدفاع عن المتهم

حكمت محكمة جنايات المنصورة في جلستها التي عقدت اليوم، بالإعدام شنقاً على قاتل نيرة أشرف المتهم محمد عادل بالإعدام، وذلك بعدما تمت إحالة أوراقه للمفتي وأخذ الرأي الشرعي لمفتي الجمهورية المصرية.

وكانت قد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي عشية جلسة النطق بالحكم على قاتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف، محمد عادل، وذلك بعد تصريحات المحامي الشهير فريد الديب التي تشير إلى أنه قبل الدفاع عن محمد عادل في قضية القتل العمد.

وكان قد تم الإعلان عن مبادرة جمع تبرعات للعفو عن محمد عادل، أعلن عنها المحامي أحمد مهران والذي قال “سيتم نقض حكم الإعدام المقرر صدوره صباح الأربعاء”.

كاشفاً عن مفاجآت كثيرة سيتم الإعلان عنها قريباً.

وأكد المحامي فريد الديب قبوله مبدئياً مهمة الدفاع عن قاتل نيرة أشرف، معتبراً أن بيان القاضي الذي ألقاه للعامة استفزه لأنه تضمن إدانة للمتهم وذلك قبل صدور الحكم بإجماع الآراء بإدانته”.

ولفت المحامي الشهير إلى أنه لا يدافع عن جريمة بل عن متهم بارتكاب جريمة، معتبراً أن هناك فارقاً كبيراً بينهما.

وتابع: “وظيفتي العمل على تطبيق صحيح للقانون ومجابهة عدم تطبيق أحكامه بشكل صحيح على المتهمين في القضايا المختلفة، ودا شغلي وليس إرضاء للرأي العام”.

من ناحيته، كشف المحامي وعضو لجنة العفو الرئاسي طارق العوضي عن أن فريد الديب وافق على الدفاع عن محمد عادل بناءً على طلب متعاطفين في مصر واليونان، لافتاً إلى أنهم تكفلوا بسداد الأتعاب.

وكانت لميس الحديدي قد سألت في برنامجها “كلمة أخيرة” عن الجهة التي ستدفع أتعاب فريد الديب وهو محامي يتقاضى مبالغ كبيرة كأتعاب.. معتبرةً أنه يحق لأي محامي بأن يترافع ويدافع عن المتهم في حال اقتنع بحيثيات القضية وأنه من حق المتهم أن يدافع عنه محامي.

وتابعت “فريد الديب محامي مهم ومحامي غالي، أتعابه كبيرة ده بنتكلم في ملايين.. مين اللي حيدفع لفريد الديب هو ده السؤال، مش السؤال هو فريد الديب قبل القضية ليه؟

وأضافت “لا أحد يستطيع أن يعترض على ما يقوم به الأستاذ الكبير فريد الديب! هذا حقه وعمله وواجبه”، وسألت “السعي بقى بيسعى لتولي محامي كبير زي فريد الديب ده جايب الفلوس دي منين.. الحقيقة ده حلقة من سلسلة ممارسات غير مفهومة من أول القضية”.

وتابعت “محاولة الناس الاستعطاف المستمرة مع المتهم وتشويه الضحية، مرة علشان هي مش محجبة، ومرة علشان لبسها مش على هواهم.. ثانياً: أول يوم جلسة المحاكمة وتصوير كلام المتهم القاتل انه عارف الضحية من سنتين وانه ده مبرر وانه الضحية على علاقة عاطفية ظالمة وانه يا حرام هي ضحكت عليه وان لو كانت اديته فرصة.. كلام يتجاوز العقل والمنطق في قضية واضحة وضوح الشمس وليس لها أي مبرر”.

ثم لفتت إلى جهات مجهولة أطلقت مبادرات لجمع ملايين الجنيهات، لدفع الدية لأسرة الضحية.. ابتدينا بالدية بخمسة مليون جنيه لقاتل متعمد دبحها في وضح النهار واعترف وأقر.. رغم ان القانون القضائي المصري ما يعترفش بالدية.. بعد فشل المحاولات دي طلعنا من قصة المتطوعين من مصر اليونان لتوكيل فريد الديب ودي ما شفنهاش قبل كده”.

وعلقت أمير طعيمة على قبول فريد الديب الدفاع عن القاتل، وقال في تغريدة له “مهنة المحاماة مهنة شريفة وعظيمة ويكفي انك كمحامي ممكن تنقذ مظلوم من حكم لا يستحقه وتكون أداة لتنفيذ عدالة وحكم ربنا، بس السؤال وأنت محامي وجالك قضية انت عندك قناعة تامة بإن المتهم ارتكب جريمة، ازاي بتجتهد انك تعطل حكم من أحكام ربنا وتظلم الظحية لحساب الجاني؟”.

وكانت شقيقة المتهم قد شكرت فريد الديب على قبوله تولي الدفاع عن شقيقها، وأضافت ان “حملات جمع أموال الدية تثبت جدياً تعاطف الرأي العام مع شاب عشريني ظلم على أيدي الفتاة الراحلة وأفراد أسرتها”.

أما شقيقة الراحلة هدير أشرف فعلقت على تولي الديب الدفاع عن المتهم من خلال صفحتها على الفيسبوك كاتبةً “الله لن يضعينا لو اجتمع أهل الأرض أن يضروك بشيء إلا ما كتبه الله لك.. واثقة في ربنا، ربنا العدل الحق”.

وأكد شقيق الراحلة أيضاً ثقته بالقضاء المصري، الذي أصدر حكمه صباح اليوم بالإعدام شنقاً على محمد عادل.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.