الاقتصاد غير النفطي في السعودية يشهد نمواً متواصلاً | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أعمال وإستثمار

الاقتصاد غير النفطي في السعودية يشهد نمواً متواصلاً

نشر

في

138 مشاهدة

الاقتصاد غير النفطي في السعودية يشهد نمواً متواصلاً

يتجه الاقتصاد السعودي نحو تحقيق توقعات بنمو سنوي يصل إلى أكثر من 5% في القطاع غير النفطي، وفقًا لوزير المالية السعودي محمد الجدعان خلال مشاركته في ملتقى السوق المالية بالرياض.

تلك التوقعات الإيجابية تأتي كجزء من سعي المملكة نحو تقليل اعتمادها على قطاع النفط والتوجه نحو تعزيز وتنويع مصادر دخلها.

التحول الاقتصادي وتطلعات رؤية 2030

في ظل إصلاحات مهمة تنفذها السعودية لتحقيق طموحات رؤية 2030، يتضح الإنجاز من خلال نمو قوي ومتسارع في القطاعات غير النفطية.

بيانات صندوق النقد الدولي تؤكد على أن نمو القطاع غير النفطي قد بلغ حوالي 4.8% في العام 2022، مع توقعات بوصوله إلى حوالي 5% في العام 2023.

هذا الأداء يرتكز بشكل كبير على الطلب المحلي والاستثمار الخاص غير النفطي، مما يتطلب سياسات اقتصادية مدروسة ودعم الإصلاح المستمر لضمان الاستدامة.

اقرأ أيضاً: محددات السياسة النفطية الراهنة للسعودية في ميزان الاقتصاد والأمن والتحالفات الدولية.. المغزى وسؤال المرحلة!!

التحديات والفرص في القطاع غير النفطي

تحديات مختلفة تواجه الاقتصاد السعودي، تتمثل في ضمان تحقيق عائدات جيدة من المشاريع الضخمة وتعزيز الإنتاجية.

ويتطلب الأمر مواصلة الجهود لتحسين البيئة الاستثمارية، وتبسيط الرسوم والضرائب، وتجلب القوى العاملة الماهرة التي تلبي حاجات الأسواق المستقبلية، بالإضافة إلى استمرار دعم صندوق الاستثمارات العامة لتحفيز الاستثمارات.

اقرأ أيضاً: السعودية تخطط لطرح فرص استثمارية ضخمة.. ما الغاية منها؟

رؤية 2030 كمسار للاقتصاد السعودي

كجزء من هذا التحول، تبرز رؤية 2030 كخطة استراتيجية تهدف إلى تقليل الاعتماد على النفط من خلال تنويع الصادرات وزيادة مساهمة القطاعات الأخرى في الناتج المحلي الإجمالي.

يأتي هذا السعي تماشياً مع التحولات العالمية نحو الطاقة المستدامة، مع التركيز على قطاعات حيوية مثل التمويل والتأمين والنقل والاتصالات والتصنيع غير النفطي والزراعة.

وتحسن دخل السعودية في 2023 بشكل كبير بسبب ارتفاع الإيرادات غير النفطية التي ارتفعت بنسبة 9%، بينما انخفضت الإيرادات النفطية بنسبة 3% بسبب انخفاض أسعار الخام.

كما نفذت السلطات السعودية إصلاحات مالية واسعة النطاق في السنوات الأخيرة كجزء من رؤية 2030 لتقليل الاعتماد على النفط.

وتشمل هذه الإجراءات تعبئة الإيرادات، وإصلاحات أسعار الطاقة، وترشيد الإنفاق، وتنفيذ حساب الخزانة الموحد، وتقييم مخاطر المالية العامة، وتحسين الإفصاح عن الميزانية، وتعزيز إدارة الديون.

X