التأشيرة الإلكترونية في المملكة المتحدة: مخاوف من فقدان المهاجرين لحقوقهم | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

التأشيرة الإلكترونية في المملكة المتحدة: مخاوف من فقدان المهاجرين لحقوقهم

نشر

في

246 مشاهدة

التأشيرة الإلكترونية في المملكة المتحدة: مخاوف من فقدان المهاجرين لحقوقهم

كشف العديد من الناشطين والمحامين عن مخاوفهم من أن الانتقال إلى نظام التأشيرة الإلكترونية نهاية هذا العام قد يترك المهاجرين دون دليل على وضعهم القانوني داخل المملكة المتحدة.

وحذروا من أن هذه التغييرات تعد أمراً كارثياً وسيقودهم إلى فضيحة مشابهة لفضيحة ويندراش (Windrush).

التغيير إلى التأشيرة الإلكترونية في المملكة المتحدة:

يوجد حوالي 500,000 مهاجر من خارج الاتحاد الأوروبي مهددون بالخروج من المملكة المتحدة إذا لم يستبدلوا تصاريح الإقامة البيومترية المادية (BRPS) التي بحوزتهم بتأشيرات جديدة خلال الموعد المحدد.

ويتطلب الحصول على التأشيرة الجديدة القيام بفتح حساب رقمي، وهو أمراً يثير قلقاً كبيراً حيث إن العديد من المهاجرين، وخاصة كبار السن أو الفقراء قد لا يتمكنون من الوصول إلى هذا النظام أو فهمه.

مقارنة التأشيرة الإلكترونية مع فضيحة ويندراش:

وصفت المديرة القانونية في رابطة ممارسي قانون الهجرة، زوي بانتلمان، إن الوضع “مماثل لأعضاء جيل ويندراش”، حيث إنهم يتمتعون بمكانة ولكنهم لا يستطيعون إثباتها.

كما حذر المحامون أن المهاجرين قد لا يتمكنون بعد الآن من الحصول على التأشيرة الجديدة، ونتيجة لذلك يفقدون حقهم في العمل والعيش بالإضافة إلى عدم الحصول على أية فوائد، مما يخلق وضعاً مشابهاً لفضيحة ويندراش.

اقرأ أيضًا: غرامات باهظة لسائقي السيارات في المملكة المتحدة لعدم إعطاء الأولوية لسيارات الإسعاف

انتقادات للخطط الحكومية حول التأشيرة الإلكترونية:

انتقد العديد من محامي الهجرة نقص التواصل من قبل وزارة الداخلية، مشيرين إلى أن هناك العديد من المهاجرين الذين لا يعرفون عن الموعد النهائي أو كيفية التقدم بطلب للحصول على هذه التأشيرة.

كما وجه النقاد الكثير من الانتقادات حول الخطط الحكومية التي وصفت بأنها فوضوية ولن تتمكن من التعامل مع المهاجرين بالشكل الصحيح.

وأن الحكومة لن تقدر على معالجة العدد الكبير من المشكلات التي قد تطرأ نتيجة التغيير المفاجئ في التأشيرة، وأن الكثيرين لن يتمكنوا من أخذها قبل 31 ديسمبر 2024.

وطالب مجموعة من الناشطون الحكومة بتأخير الموعد النهائي وتحسين التواصل مع المهاجرين، وتقديم المزيد من الدعم بسبب مواجهة المهاجرين العديد من التحديات أثناء الانتقال إلى النظام الرقمي.

بدورها، أكدت وزارة الداخلية على أهمية خططها، مشيرة إلى أن هذه التأشيرات ستوفر مزيداً من الأمان والراحة.

اقرأ أيضًا: وسط فوضى البوابات الإلكترونية في مطارات المملكة المتحدة: كل ما تحتاج معرفته حول حقوقك خلال السفر

مخاوف مستمرة نتيجة التأشيرة الإلكترونية:

على الرغم من تصريحات وزارة الداخلية، تبقى المخاوف قائمة من حدوث فوضى وتكرار لفضيحة ويندراش، مع اقتراب الموعد النهائي لانتهاء الحصول على التأشيرة الجديدة الذي أطلق عليه “حافة الهاوية” (Cliff Edge).

تواجه المملكة المتحدة تحدياً كبيراً في تحول نظام الهجرة الخاص بها إلى النظام الرقمي، مع ضمان حصول المهاجرين على جميع حقوقهم وعدم فقدان وضعهم القانوني.

اقرأ أيضًا: 5 حقائق لا تعرفها عن برمنجهام: المدينة الصناعية والثقافية في المملكة المتحدة

X