خطوات السعودية لتحقيق الريادة في مجال التقنية الحيوية
تابعونا على:

السعودية

خطوات السعودية لتحقيق الريادة في مجال التقنية الحيوية

نشر

في

210 مشاهدة

خطوات السعودية لتحقيق الريادة في مجال التقنية الحيوية

تطلق المملكة العربية السعودية الاستراتيجية الوطنية للتقنية الحيوية مؤخراً تحت رعاية ولي العهد محمد بن سلمان، والتي تهدف إلى تعزيز قطاع الصحة والبيئة والأمن الغذائي.

تأتي هذه الخطوة في إطار سعي المملكة لتحقيق أهداف رؤية 2030، وهي خطة طموحة تسعى لتحويل الاقتصاد السعودي وتنويع مصادر الدخل.

التقنية الحيوية: مركز عالمي للابتكار بحلول 2040

تتضمن الاستراتيجية الجديدة خططًا لجعل المملكة مركزًا عالميًا لابتكارات التقنية الحيوية، مع التركيز على اللقاحات والتصنيع الحيوي، الجينوم وتحسين زراعة النباتات.

كما من المتوقع أن تسهم هذه الاستراتيجية في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 3%، ما يعادل 130 مليار ريال، وخلق آلاف الوظائف النوعية بحلول 2040.

تعزيز الصناعة المحلية للتقنية الحيوية

تسعى الاستراتيجية لتعزيز الصناعة المحلية في مجال التقنية الحيوية من خلال تسهيل المتطلبات التنظيمية، وتوفير البنية التحتية الملائمة والتمويل المطلوب.

ستشكل البرامج والمبادرات التي تقدمها الاستراتيجية دعمًا قويًا للقطاع الخاص والمستثمرين المهتمين بهذا المجال.

التطلع نحو الريادة في قطاع التقنية الحيوية

تهدف المملكة من خلال هذه الاستراتيجية لأن تصبح رائدة في مجال التقنية الحيوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول عام 2030، وعلى المستوى الدولي بحلول عام 2040.

مع التنفيذ الناجح لهذه الاستراتيجية، سيتم توفير 11 ألف وظيفة نوعية جديدة بحلول عام 2030، وفقًا لرسم توضيحي نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”.

X