الحكومة البريطانية تطلق حملة جديدة لمنع الأطفال والمراهقين من استخدام السجائر الإلكترونية
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

الحكومة البريطانية تطلق حملة جديدة لمنع الأطفال والمراهقين من استخدام السجائر الإلكترونية

نشر

في

696 مشاهدة

الحكومة البريطانية تطلق حملة جديدة لمنع الأطفال والمراهقين من استخدام السجائر الإلكترونية
أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، عن إطلاق حملة جديدة تهدف إلى منع استهداف الأطفال والمراهقين بطرق غير مقبولة في التسويق للسجائر الإلكترونية.

وقال ريشي سوناك،  إن هذه الحملة تأتي بعد زيادة استخدام السجائر الإلكترونية بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 17 عاماً، حيث ارتفعت نسبة الاستخدام التجريبي بشكل ملحوظ.

وأكد، أنه من خلال هذه الحملة سيتم إعادة النظر في القواعد المتعلقة ببيع منتجات خالية من النيكوتين للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

كما سيتم تدريس التلاميذ عن المخاطر الصحية المرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية في دروس التربية الجنسية والصحية، كجزء من مراجعة الحكومة المستمرة للمنهاج الدراسي.

وتابع، أنه تم تطوير حزمة موارد للمدارس حول التدخين الإلكتروني، والتي سيتم إتاحتها على الإنترنت في يوليو وستكون موجهة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 13 عاماً.

وستوعز الشباب بخطورة إدمان النيكوتين والأدلة العلمية التي تشير إلى أن أدمغتهم النامية قد تكون أكثر حساسية لتأثيره.

من جهته، اعتبر حزب العمال، إن الإعلان عن هذه الخطوة “بسيط” مشدداً على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة استخدام السجائر الإلكترونية بين الأطفال.

كما دعا الحزب  إلى فرض سعر أدنى يبلغ 5 جنيهات إسترلينية لإبعاد المشترين الصغار.

من جهة أخرى، أكدت ليندا بولد، أستاذة صحة عامة في جامعة إدنبرة، أن التدخين الإلكتروني أقل ضرراً بكثير من التدخين التقليدي بالنسبة للأطفال، ولكن المخاطر غير المعروفة على المدى الطويل لا تزال قيد الدراسة.

وأضافت: “نعلم أن هناك سموم ومسرطنات في منتجات السجائر الإلكترونية، وإن كانت بمستويات أقل أو آثار تتراوح بين الضئيلة والآمنة، وإذا تعرضت الرئتان النامية للأطفال لهذه المستويات بشكل متكرر ولفترة طويلة، فقد يكون هناك خطر حقيقي مرتبط بهذا الأمر“.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X