السجن 34 شهراً لبريطانية مسافرة الى دبي بتهمة غسيل أموال
تابعونا على:

أخبار لندن

السجن 34 شهراً لبريطانية حاولت السفر إلى دبي وبحوزتها نحو مليوني جنيه إسترليني

نشر

في

3٬434 مشاهدة

السجن 34 شهراً لبريطانية حاولت السفر إلى دبي وبحوزتها نحو مليوني جنيه إسترليني

أصدر القضاء البريطاني، حكماً بالسجن 34 شهراً بحق سيدة ثلاثينية، بعد أن وجه لها تهمة ” غسيل أموال ” على خلفية اكتشاف السلطات في مطار هيثرو أنها تحمل معها خمس حقائب ممتلئة بالمال، وكانت تحتوي الحقائب على مبلغ يقدر بـ “مليوني” جنيه إسترليني.
وبحسب صحف ووكالات بريطانية اعترفت السيدة “تارا هانلون” والبالغة من العمر 30 عاما بالذنب في محكمة آيسلوورث كراون في يونيو.

وأقرت هانلون بتورطها في جريمة ” غسيل أموال ” بمبالغ تزيد عن 5 ملايين إسترليني.
وألقت الشرطة القبض على تارا أثناء محاولتها الصعود للطائرة المتجهة من مطار هيثرو إلى دبي في 3 أكتوبر 2020، وحاولت تارا تضليل السلطات المعنية بقولها إنها “ذاهبة في “رحلة نسائية” وأنها اضطرت لجلب خمس حقائب؛ لأنها “لم تكن متأكدة مما سترتديه” خلال رحلتها.
وأكد مسؤولو الحدود أن المبلغ الذي تمت مصادرته من تارا كان أكبر قيمة نقدية تمت مصادرتها لدى شخص واحد على حدود بريطانيا في عام 2020 .
وكانت قد خبأت تارا الأموال في عبوات مفرغة من الهواء، وخبأتها تحت القهوة في الحقيبة لتضلل الكلاب البوليسية عن المال. وفي الوقت ذاته قالت هانلون في جلسة مع المحققين إن هذه كانت أول رحلة لها من هذا النوع وإنها لم تتقاض أجرها وكانت تعتقد أن الأمر قانوني”.
إلا أن الشرطة تمكنت وبالتحري مع شركة الطيران من معرفة أن تارا قامت بثلاث زيارات سابقة لتوصيل طرود خلال شهري يوليو وأغسطس وأنها دفعت حوالي 3000 إسترليني لكل رحلة. واعترفت تارا لاحقاً بارتكابها ثلاث جرائم مالية سابقة في فترات مختلفة

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.