السعودية تستثمر في تمكين رواد الأعمال من خلال 12 بنكا تنموياً | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أعمال وإستثمار

السعودية تستثمر في تمكين رواد الأعمال من خلال 12 بنكا تنموياً

نشر

في

210 مشاهدة

السعودية تستثمر في تمكين رواد الأعمال من خلال 12 بنكا تنموياً

يُعطي صندوق التنمية الوطني السعودي أولوية قصوى لتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر منظومة التمويل التنموي التي تضم 12 صندوقاً وبنكاً تنموياً تشرف عليها المنشأة.

كما أسس  الصندوق ليعالج فجوات التمويل وتوفير رأس المال عندما لا تتوفر حلول التمويل التقليدية، خاصة في القطاعات الواعدة التي لم يكن هناك تمويل حكومي لها في السابق، مع التركيز على تمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة لإطلاق أعمالها أو مواصلتها في مسار نمو واعد.

وتأتي أهمية دور صندوق التنمية الوطني، باعتباره إطارا يجمع الصناديق والبنوك التنموية، ويعزز التنسيق فيما بينها وتقديم الحلول التمويلية للمستثمرين في القطاعات التنموية المختلفة، وفقاً لاحتياجات كل قطاع، وأولويات السعودية 2030.

5 محاور رئيسية لتحفيز رواد الأعمال

خمسة محاور رئيسية، تعمل من خلالها السعودية لتحفيز رواد الأعمال، وتذليل مختلف التحديات أمامهم، لتحويل أعمالهم إلى شركات رائدة.

ويأتي على رأس هذه المحاور، مشاركة القطاع الخاص بشكل أساسي، أما المحور الثاني فيتمثل في سن القوانين اللازمة لتسهيل القيام بالأعمال، مثل تسهيل إجراءات تأسيس الشركات واستدامتها وتوسعها وتشجيع أنواع استثمار جديدة مثل الاستثمار الجريء.

والمحور الثالث فيعتمد على إيجاد الأنظمة المحفزة لبيئة أعمال أفضل مثل نظام المنافسة الجديد، الذي يهدف إلى حماية المنافسة العادلة وتعزيزها.

أما المحور الرابع فيقوم على توفير بيئة معرفية عالية بين رواد الأعمال وتزويدهم بالمعرفة التي يحتاجون إليها عن طريق جهات ومجتمعات متخصصة على رأسها الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

أما المحور الخامس فيركز على تقديم التمكين المادي اللازم عبر الصناديق والبنوك التنموية وشركاتها التابعة التي تستثمر في تمكين رواد الأعمال وسد فجوات التمويل.

اقرأ أيضاً: السعودية تستثمر في تمكين رواد الأعمال من خلال 12 بنكا تنموياً

24 مليار ريال

في السياق أعلن بنك التنمية الاجتماعية عن تخصيص مبلغ 24 مليار ريال، لتمويل رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والناشئة وأصحاب العمل الحر، خلال الأعوام الثلاثة المقبلة بهدف تمكين رواد الأعمال، ودعمهم للمساهمة في تفعيل وتعزيز دور المنشآت الصغيرة والناشئة في الاقتصاد الوطني ولتمكين رواد الأعمال من ممارسة أعمالهم؛ حيث تنطلق استراتيجية البنك من ركيزة أساسية تستند على رفع الإنتاجية الاقتصادية، ضمن برامج ومنتجات تستهدف توفير حلول التمويل للمنشآت الصغيرة والناشئة، وتطوير الخدمات المساندة، وطرح بدائل تمويلية تتماشى مع احتياجات القطاعات المستهدفة، وتشجيع النشاط الاقتصادي في المناطق الأقل نموًّا”.

اقرأ أيضاً: كيف حققت السعودية تقدماً هائلاً في الساحة الاقتصادية العالمية؟ 

في قلب الاهتمامات

كما أن جميع الاستراتيجيات في السعودية، تضع القطاع الخاص في قلب اهتماماتها، لاسيما وأن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة هو قطاع متنوع ومرن للغاية، ومحفز لقصص النجاح.

دون أن نغفل تعاون الجهات الحكومية في السعودية من أجل إيجاد بيئة حاضنة ومحفزة للابتكار، وهو ما أسهم في ارتفاع ترتيب السعودية في مؤشر الابتكار العالمي إلى الترتيب 48 في عام 2023، بالمقارنة مع المركز 68 في عام 2019.

X