السعودية تعين فيصل بن سعود المجفل سفيراً لها في دمشق.. دلالات كبيرة في الإقليم والعالم 
تابعونا على:

إخترنا لكم

المملكة العربية السعودية تعين فيصل بن سعود المجفل سفيراً لها في دمشق.. دلالات كبيرة في الإقليم والعالم 

نشر

في

92 مشاهدة

المملكة العربية السعودية تعين فيصل بن سعود المجفل سفيراً لها في دمشق.. دلالات كبيرة في الإقليم والعالم 

أعلنت المملكة العربية السعودية تعيين فيصل بن سعود المجفل سفيرًا لها في سوريا، وهو أول سفير سعودي يتم تعيينه منذ عام 2012.

فيصل بن سعود: سفيرًا في دمشق

تسير العلاقات السعودية-السورية نحو التطبيع بخطوات مدروسة، حيث توجت الرياض هذه الخطوات بتعيين فيصل بن سعود سفيرًا في دمشق.

وجاء هذا التعيين بعد أيام من لقاء الأمير محمد بن سلمان والرئيس بشار الأسد على هامش القمة العربية في البحرين.

تحول استراتيجي

تمثل عودة العلاقات بين الرياض ودمشق أبرز تطور في مساعي الدول العربية لتطبيع العلاقات مع سوريا، وهو تحول له دلالات كبيرة على الصعيدين العربي والدولي:

  • نهج الانفتاح: يعكس تعيين السفير في دمشق نهج السعودية القائم على حل مشاكل المنطقة بالحوار وتعزيز التنمية والتعاون لبناء منطقة مستقرة وآمنة.
  • وحدة سورية: يعبر الموقف السعودي عن فهم عميق لأهمية دعم سورية والحفاظ على عروبتها.
  • قرار استراتيجي: يؤكد القرار السعودي على حسم الرياض واستراتيجيتها في تطوير العلاقات حتى عودة السفراء.
  • ضمانة دولية: تُظهر الرياض قدرتها على تفكيك الأزمات وتحقيق الاستقرار من خلال تعزيز العلاقات مع دمشق.

اقرأ أيضًا: ترتيبات سعودية لاتفاق سوري يشمل النظام والمعارضة.. دبلوماسية هادئة ورؤية بعيدة

صناعة السلام

لم يقتصر القرار الاستراتيجي السعودي بالمصالحة مع سوريا على إعادة فتح سفارات البلدين ورفع أعلامهما واستقبال الوفود، بل تجاوز ذلك ليشمل جهدًا دؤوبًا من قبل الرياض لوضع حد للحرب في سوريا وإرساء أسس جديدة لحلها.

وتستند هذه المساعي إلى علاقات المملكة العربية السعودية المميزة مع مختلف الأطراف السورية، إلى جانب علاقاتها الدولية القوية التي تُمكنها من جمع جميع الأطراف المعنية على طاولة الحوار والاتفاق على حل ينهي سنوات من الصراع والحروب.

تعزيز التنمية والاقتصاد في سوريا

إلى جانب جهودها لتحقيق السلام، تسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لتعزيز فرص التنمية والاقتصاد في سوريا.

وتشمل هذه الجهود دعم مشاريع التعافي المبكر بالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة المعنية، وإعادة تأهيل العديد من القطاعات الحيوية في سوريا، وفي مقدمتها قطاع الطيران المدني.

وتتمثل هذه الجهود في:

  • جدولة رحلات مع المطارات السورية.
  • تزويد الطائرات السورية بقطع الغيار لوضعها في الخدمة من جديد.

ولم تقتصر جهود المملكة العربية السعودية على الجانب الاقتصادي، بل شملت أيضًا الجانب الاجتماعي والشعبي.

وتمثلت هذه الجهود في اتخاذ العديد من القرارات التي أدت إلى ارتياح شعبي في سوريا، مثل:

  • استقبال الحجاج السوريين القادمين من دمشق.

اقرأ أيضًا: قرار سعودي عاجل بعودة تأشيرات العُمرة للسوريين

من هو فيصل بن سعود بن فيصل المجفل؟

فيما يلي تعريف بالدكتور فيصل بن سعود بن فيصل المجفل وسيرته المهنية قبل تعيينه سفيراً في دمشق:

  • شخصية سياسية وعسكرية سعودية بارزة.
  • درس في كلية العلوم السياسية ونال درجة البكالوريوس.
  • حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة الملك سعود.
  • ضابط في القوات المسلحة السعودية، تمت ترقيته في عام 2019 إلى رتبة لواء.
  • تدرج في العمل الدبلوماسي السعودي في وزارة الخارجية.
  • سفير الرياض لدى دولة الكاميرون.
  • قدم في فبراير 2024، نسخة من أوراق اعتماده إلى الوزير الُمنتدب، فيليكس امبايو، والمكّلف بالتعاون مع دول الكومونولث.
  • في 26 / 5/ 2024 تم تعيينه سفيرا لدى دمشق.

اقرأ أيضًا: مصطفى سليمان.. سوري بريطاني يتولى قيادة الذكاء الاصطناعي في مايكروسوفت

X