واحدة من أقوى 30 امرأة سعودية.. من هي موضي الخلف؟ | أرابيسك لندن
تابعونا على:

السعودية

واحدة من أقوى 30 امرأة سعودية.. من هي موضي الخلف؟

نشر

في

217 مشاهدة

واحدة من أقوى 30 امرأة سعودية.. من هي موضي الخلف؟

موضي الخلف، أول دبلوماسية سعودية تتولى منصب مساعد ملحق في الملحقية الثقافية السعودية بأمريكا، وهو أعلى منصب دبلوماسي تحصل عليه امرأة سعودية في ملحقيات المملكة في الخارج.

كما أنها عُينت عضواً في مجلس الشورى السعودي في ديسمبر 2016، وهي ثاني دورة تشارك فيها المرأة السعودية في المجلس.

وتحمل موضي الخلف درجة الدكتوراه في اللغويات التطبيقية مع تخصص في اللغويات الحاسوبية، وقد حصلت على درجتها من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.

بالإضافة إلى ذلك، لها إسهامات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة وقد كتبت مقالات رأي في جريدة “Arab News”.

وإليكم بعض النشاطات التي تبرز مساهماتها في مختلف المجالات، بما في ذلك التعليم والثقافة والدبلوماسية.

إسهامات موضي الخلف في مجال حقوق المرأة

  • مؤسسة ومديرة “مركز تطوير الذات” في كلية التربية للبنات، والذي يختص بالخدمات البحثية لطالبات الدراسات العليا.
  •  صُنفت من قبل مجلة “أريبيان بزنس” ضمن قائمة “أقوى 30 امرأة سعودية” لعام 2014.
  •  شاركت بمقالات في صحيفة “Arab News” تتناول قضايا حقوق المرأة.

هذه بعض الأمثلة على جهودها لتعزيز مكانة المرأة وحقوقها في المجتمع.

اقرأ أيضاً: تعزيز دور المرأة السعودية في سوق العمل 

أبرز نشاطات موضي الخلف

  • شغلت منصب مساعد الملحق الثقافي للشؤون الثقافية والاجتماعية بالملحقية الثقافية لسفارة المملكة بأمريكا.
  • أشرفت على تأسيس قاعة الملك عبد الله الثقافية بالملحقية الثقافية بأمريكا في عام 2015.
  • رئيسة تحرير مجلة “المبتعث” الصادرة من الملحقية الثقافية بأمريكا.
  •  عملت كـ أمين سر مجلس الأندية الطلابية للمبتعثين السعوديين بالجامعات الأمريكية.
  •  تولت منصب مدير أول قسم نسائي في وزارة التعليم “التعليم العالي سابقاً”.
  • حصلت على درجة تنفيذية من كلية ستانفورد للدراسات العليا في إدارة الأعمال.
  •  أسست أول مطعم سعودي في واشنطن العاصمة الأمريكية في عام 2015، والذي يعكس الثقافة السعودية.

X