العاصفة أروين: عشرات آلاف البريطانيين بدون كهرباء لليوم الرابع على التوالي
تابعونا على:

أخبار لندن

العاصفة أروين: عشرات آلاف البريطانيين بدون كهرباء لليوم الرابع على التوالي

نشر

في

823 مشاهدة

العاصفة أروين: عشرات آلاف البريطانيين بدون كهرباء لليوم الرابع على التوالي

أعلنت شركة SSEN إعادة توصيل قرابة 9500 منزل كانوا بدون كهرباء في كل من كيلين، وبيرثشاير، وألفورد، وأبوين في أبردينشاير خلال الليل وصباح يوم الاثنين.
ومع ذلك، حذرت SSEN من أن بعض المناطق لن تشهد استعادة الطاقة قبل يوم الثلاثاء، وستستغرق بعض الأعطال المحلية وقتًا أطول لإصلاحها. ونصحت العملاء في هذه الحالة بإجراء ترتيبات بديلة إن أمكن.

وقد أقيمت مراكز استراحة وتم توفير الأطعمة والمشروبات الساخنة للناس الذين انقطعت الكهرباء عن العديد منهم منذ ظهر يوم الجمعة الماضي.

ولا يزال شمال شرق اسكتلندا هو الأكثر تضررًا، حيث أعلنت الشرطة وقوع حادث كبير في المنطقة بسبب الاضطراب الواسع النطاق. كما تأثرت مناطق موراي، وأنجوس، وبيرثشاير، ودومفريز، وجالواي.

وقال نائب الوزير الأول جون سويني إن التعافي سيستغرق وقتًا أطول من المتوقع، فيما صرح مزود الطاقة SSEN إن العاصفة تسببت في “أضرار كارثية”، أكبر بثلاث مرات من الضرر الذي تسبب فيه عاصفة Beast from the East التي ضربت أسكتلندا عام 2018.

وقالت يوم الاثنين إنها قد أعادت التيار الكهربائي إلى 98 ألف مستهلك لكن 24 ألفا ظلوا بدونها.

وقال جيم سافيج الرئيس التنفيذي لمجلس أبردينشاير لراديو بي بي سي جود مورنينغ سكوتلاند أن هذه الفترة كانت “صعبة للغاية” بالنسبة للمنطقة.

وأكدت SSEN أن المدارس ستغلق يومي الاثنين والثلاثاء وسيتم فحصها بحثًا عن أضرار العاصفة. كما تم إلغاء عيادات التطعيم في أبردينشاير يوم الاثنين.

في غضون ذلك، قال النائب الأول للوزير: “حجم الضرر الذي سببته العاصفة أروين أسوأ مما كنا نخشاه في البداية ونتيجة لذلك سيستغرق تعافينا وقتًا أطول مما كان متوقعًا”.

وأضاف النائب: “نحن نعلم أن هذا سيخلق تحديات كبيرة للمجتمعات والأسر التي لا تزال متأثرة بآثار العاصفة وأريد أن أؤكد لهم أننا نبذل قصارى جهدنا من خلال الاتصال بشراكات تخزين المؤونة المحلية، لتركيز الجهود والموارد”.

من جهة أخرى ، قالت شركة SP Energy Networks – التي تغطي وسط وجنوب اسكتلندا – بعد ظهر يوم الاثنين إنه لا يزال لديها قرابة 4500 منزل بدون كهرباء، تتمركز في المناطق الأكثر تضررا عند الحدود كدومفريشير، وفايف، ولوثيانز.

وقالت إن الأضرار التي لحقت بالشبكة كانت من أسوأ الأضرار التي تعرضت لها منذ أكثر من 15 عاما واعتذرت لأي شخص متضرر.

في غضون ذلك، تم إغلاق عدد من المدارس في دومفريشير  ومن المتوقع أن يعاد فتحها جميعًا يوم الثلاثاء القادم

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.