العاصفة بيلا: تحذيرات من مكتب الأرصاد الجوية من إحتمال حدوث فيضانات في نورثهامبتونشاير
تابعونا على:

أخبار لندن

العاصفة بيلا: تحذيرات من مكتب الأرصاد الجوية من إحتمال حدوث فيضانات في نورثهامبتونشاير

نشر

في

652 مشاهدة

العاصفة بيلا: تحذيرات من مكتب الأرصاد الجوية من إحتمال حدوث فيضانات في نورثهامبتونشاير

العاصفة بيلا تجعل سرعة الرياح تبلغ أكثر من 100 ميل في الساعة خلال الليل، حيث جلبت العاصفة الأمطار والرياح إلى جميع أنحاء المملكة المتحدة.

لا يزال هناك تحذيران من مكتب الأرصاد الجوية بشأن احتمال حدوث فيضانات في نورثهامبتونشاير بعد أيام من الطقس الشتوي خلال عطلة عيد الميلاد، مع موجة برد مع ظروف جليدية وشتوية مقبلة.

سُجلت أعلى سرعة للرياح في نيدلز بجزيرة وايت حيث وصلت إلى 106 ميل في الساعة خلال الليل يوم السبت.  كما شهدت أبردارون شمال غرب ويلز رياحاً بلغت سرعتها 83 ميلاً في الساعة. بينما اقتربت المواقع على الساحل الجنوبي لإنجلترا – بما في ذلك دورست – من 80 ميلاً في الساعة.

أنقذت فرق الإطفاء في شمال يوركشاير عدداً من الأشخاص في مركبات تقطعت بها السبل ضمن مياه الفيضانات خلال الليل. وقالت خدمة الإطفاء والإنقاذ بشمال يوركشاير أنها استخدمت قارباً لإنقاذ رجلين وكلبين من مركبة عالقة في مياه الفيضانات المتدفقة في هاوز الساعة 12.37 صباح يوم الأحد. أما في أيسغارث، أُنقذ رجل وامرأة على متن قارب من سطح سيارتهم في الساعة 2.40 صباحاً بعد أن قادوا سيارتهم في مياه الفيضانات العميقة.

كما قاد رجال الإطفاء امرأة إلى بر الأمان عبر المياه الضحلة في وينسلي الساعة 3.35 صباحًا بعد اصطدام طفيف أثناء قيادتها عبر الفيضانات. حيث استمر الاضطراب حتى صباح الأحد عندما تسببت الفيضانات في إلغاء وتأخير. وعلقت شركة جريت ويسترن للسكك الحديدية بأن جميع القطارات بين بورنموث وساوثهامبتون سنترال توقفت بسبب المياه على الخط، كما حُظر أحد الخطوط الرئيسية المؤدية إلى لندن عندما سقطت شجرة على القضبان في هاسلمير بساري. لا يزال هناك تحذيران من الفيضانات الشديدة يشيران إلى وجود احتمال تهديد حياة في موقع قافلة طاحونة كوغنهو بالقرب من نورثهامبتون وعلى نهر نين بالقرب من بيلنغ أكوادروم.

يوم الأحد، استمرت التحذيرات الصفراء من الجليد والثلج في جميع أنحاء اسكتلندا وشمال إنجلترا وأيرلندا الشمالية وأجزاء من شمال ويلز. من المحتمل حدوث تساقط للثلوج والصقيع في اسكتلندا اعتباراً من صباح الأحد، وسوف يتحرك جنوباً على مدار اليوم، مما يجلب مخاطر الجليد وظروف سيئة للقيادة.

خلال المساء وحتى يوم الاثنين، حذر خبراء الأرصاد الجوية من أن الثلج والجليد قد يشكلان أيضاً خطراً على مناطق أكثر وسط وجنوب إنجلترا. وقال مكتب الأرصاد الجوية أنه لبقية الأسبوع وبداية العام الجديد سيبقى الطقس بارداً مع وجود أشعة الشمس واحتمال هطول أمطار شتوية.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.