العشرات من وفيات الأطفال بسبب الإهمال الطبي في أحد أكبر مستشفيات بريطانيا
تابعونا على:

أخبار لندن

العشرات من وفيات الأطفال بسبب الإهمال الطبي في أحد أكبر مستشفيات بريطانيا

نشر

في

1٬398 مشاهدة

العشرات من وفيات الأطفال بسبب الإهمال الطبي في أحد أكبر مستشفيات بريطانيا
عشرات من الأطفال ماتوا وأخرين أصيبوا بأضرار في الدماغ بعد أخطاء طبية وبسبب الإهمال الطبي  أثناء ولادتهم في واحدة من أكبر المستشفيات في بريطانيا.
كشف تحقيق أجرته الإندبندنت والقناة الرابعة الإخبارية عن حالات مماثلة ومتكررة عن سوء الرعاية و الإهمال الطبي في مستشفيات جامعة نوتنغهام.
تقول عائلات الضحايا إنه كان من الممكن منع حدوث المزيد من الكوارث في المستشفيات لو تم الاستماع لأهالي الضحايا وملاحظاتهم.
ناعومي لوين ، التي مات طفلها فريدي بعد ولادة صعبة ، قالت لصحيفة الإندبندنت : “إنهم لا يستمعون إلى العائلات. ويتجاهلونهم تماماً. و سيكون هناك المزيد من الحالات المتكررة”.
وأثناء ولادة مستعصية ، تم اصابة فريدي بقطع بمنطقة الحلق اثناء محاولة تحريره وكانت ساقه مصابة أيضاً بكدمات شديدة لدرجة أنها أصبحت سوداء.
وتوفي بعد ولادته بفترة وجيزة دون إجراء تشريح للجثة على الرغم من الإصابات الواضحة على جسده. وفي حالة أخرى ، توفي طفل بعد ساعات من خروجه من المستشفى على الرغم من شكوى الأم من أنه لم يبكي أو يرضع أبدًا منذ ولادته.
وتواجه نوتنغهام ، التي تمتلك واحدة من أكبر ميزانيات NHS في المملكة المتحدة ، حاليًا ما لا يقل عن اثني عشر مطالبة بالإهمال السريري من قبل عائلات الضحايا ويمكن الكشف اليوم أنه قد تم دفع بالفعل أكثر من 91 مليون جنيه إسترليني كتعويضات وتكاليف قانونية منذ عام 2010 ، بما في ذلك 46 حالة لأطفال مصابين بتلف دائم في الدماغ بالإضافة إلى 15 حالة وفاة.
العشرات من وفيات الأطفال بسبب الإهمال الطبي في أحد أكبر مستشفيات بريطانيا

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.