المتحف البريطاني يفتقد أكثر من 1500 قطعة لا تقدر بثمن
تابعونا على:

بريطانيا

المتحف البريطاني يفتقد أكثر من 1500 قطعة لا تقدر بثمن

نشر

في

642 مشاهدة

المتحف البريطاني يفتقد أكثر من 1500 قطعة لا تقدر بثمن

من المعتقد أن أكثر من 1500 قطعة من المتحف البريطاني سُرقت على يد لص واحد لم يتم اكتشافه لسنوات، حسبما كشفت صحيفة التلغراف.

 

من المعروف أن القيمة الإجمالية للقطع الأثرية التي تمت سرقتها، تصل إلى الملايين من عملة الجنيه الإسترليني.

ويرفض المتحف حتى الآن الإعلان عن عدد القطع المسروقة، أو نشر صور أو أوصاف لها، ومع ذلك أكدت المصادر لصحيفة التلغراف أن العدد الحقيقي يزيد بكثير عن 1500 وأقرب إلى 2000 قطعة أثرية.

في السياق، قدم مدير المتحف البريطاني في لندن، هارتويج فيشر استقالته بعد عملية سرقة ونهب أكثر من 2000 قطعة أثرية، من ضمنها عدد من الآثار المصرية.

وتبذل الشرطة البريطانية جهودها لاستعادة تلك القطع الأثرية الثمينة، حيث يصل عمر بعضها إلى 1500 سنة قبل الميلاد.

ولعل أبرز المقتنيات المصرية في المتحف البريطاني كانت تشمل حجر رشيد وتمثال الملك رمسيس الثاني، وأجزاء من كساء الهرم الأكبر ومومياوات من عصر ما قبل الأسرات وجزء من لحية أبو الهول وتمثال الملك أمنحوتب الثالث.

يشتبه في أن هذه السرقة كانت قد حدثت في العام 2019 عند إغلاق المتحف بسبب جائحة كورونا.

 

 

 

 

 

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X