المملكة المتحدة في إكسبو: "الابتكار من أجل مستقبل مشترك
تابعونا على:

التقنية

المملكة المتحدة في إكسبو: “الابتكار من أجل مستقبل مشترك

نشر

في

946 مشاهدة

المملكة المتحدة في إكسبو: "الابتكار من أجل مستقبل مشترك

تجسد مشاركة المملكة المتحدة في إكسبو 2020 دبي المعرض العالمي” تحت عنوان “الابتكار من أجل مستقبل مشترك”، حيث سيعكس الجناح ماضي وحاضر ومستقبل البلاد على امتداد جغرافيا المملكة.

المعرض الذي انطلق في 1 أكتوبر 2021 ويستمر إلى 31 مارس 2022، يعد فرصة مثالية للترويج للمملكة المتحدة، بصناعاتها، قدراتها، ثقافتها، تاريخها، تراثها، ولتعزيز السياحة ونشر إرثها الحضاري.

جناح المملكة المتحدة في إكسبو 2020

تصميم الجناح مستوحى من أحد مشاريع ستيفن هوكينج النهائية “رسالة الاختراق”، يدعو جناح المملكة المتحدة رواده إلى التفكير في الرسالة التي نقوم بتوصيلها للتعبير عن أنفسنا ككوكب إذا واجهنا يوماً ما حضارات متقدمة أخرى في الفضاء.

وفيما تواجه الإنسانية تحديات في كل جانب من جوانب وجودنا. تُظهر لنا التكنولوجيا والإبداع والابتكار بسرعة الحلول التي يمكنها حل هذه التحديات العالمية الحقيقية، تقود المملكة المتحدة المساهمات في هذه المجالات لتوفير حلول مستقبلية مستدامة.

 

الابتكار من أجل مستقبل مشترك

ولأن المستقبل يمثل هاجس المملكة المتحدة، تم اعتماد الجناح بشكل رئيسي عليه، ويمكن لرواد الجناح البريطاني في المعرض أن يخوضوا تجربة مذهلة للعيش في المستقبل بدءاً من الطعام إلى اللباس والتواصل والتعليم، ليكون الجناح بمثابة آلة زمنية تمكن الزوار من تجاوز الزمن واستكشاف المستقبل.

في المستقبل.. كيف سنتعلم؟

اجتمع قادة الصناعات الكبرى والأكاديميين والباحثين في جناح المملكة المتحدة من الأحد 5 ديسمبر إلى السبت 11 ديسمبر ضمن فعالية “كيف سنتعلم؟” لاستكشاف كيفية قيام قطاع التعليم بتطوير الأدوات والأساليب لتقديم تعليم عالي الجودة ومستمر مدى الحياة للجميع بحيث يركز على المستقبل.

كما استضافت الكلية الملكية للفنون ورش عمل للطلاب والمعلمين في الخامس والسادس من ديسمبر، ركزت على الإبداع من خلال التدريس والتعلم القائم على العمل، وقدمت ملخصات متعددة التخصصات، كما تم إنشاء مجموعات عديدة من أدوات التعلم الإبداعي.

في المستقبل.. ماذا نرتدي؟

يستضيف الدكتور نيك دي ليون، من كلية التصميم في الكلية الملكية للفنون، سلسلة من المحاضرات المتخصصة التي تضم خبراء في الصناعة يناقشون القضايا الرئيسية في الأزياء مثل التنوع والشمول، والاتجاهات المستقبلية في البيع بالتجزئة والاقتصاد الدائري في قطاع الموضة. 

في المستقبل.. كيف نسافر؟

 تم عقد فعالية “كيف سنسافر؟” من الجمعة 19 نوفمبر إلى الثلاثاء 23 نوفمبر، وضمت خبراء الصناعة لاستكشاف كيف ننقل الأشخاص والسلع والموارد في جميع أنحاء العالم وكيف يمكن للتكنولوجيا والابتكار دفع النقل نحو مستقبل أكثر استدامة.

أيضاً انطلق معرض خاص يتضمن تكنولوجيا رولز-رويس للطيران والفضاء والتشفير التفاعلي ومجموعات الذكاء الاصطناعي STEM (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات) للأطفال لاستكشافها.

معالم مميزة

يضم جناح المملكة المتحدة في إكسبو الكثير من المعالم التي تميزه عن أجنحة جميع الدول المشاركة، وتتمحور كافة معالم الجناح عن تعزيز شعور رواده بالمستقبل ومنحهم تجربة مميزة ومشوقة، ومن أبرز هذه الملامح:

متاهة الطموح

تقدم متاهة الطموح تجربة غنية للزائر عبر قصة تبين كيفية تأثير دور المملكة المتحدة في الذكاء الاصطناعي والفضاء على البشرية، من خلال تجارب الواقع المعزز والقيام برحلة رقمية ثرية، يستكشف رواد الجناح الابتكارات الأوسع نطاقاً من خلال شعار الجناح “الابتكار من أجل مستقبل مشترك”.

جوقة الفضاء

قبل أن يدخل الزائر لهذه المساحة الغامرة، سينغمس في مشهد صوتي ساحر، حيث تعرض الموسيقى مزيجاً مذهلاً من الأصوات والألحان من جميع أنحاء العالم.

 

اليوم الوطني البريطاني 10.02.22

يدعو الجناح البريطاني زواره لتجربة فريدة من نوعها باليوم الوطني البريطاني في 10 فباير من 2022، حيث سيتم الاحتفال بالأشخاص والأماكن والتكنولوجيا والأفلام والرياضة والموسيقى والطعام والموضة لتجسيد المملكة المتحدة في دبي.

 

هل أنت متحمس لزيارة الجناح البريطاني في إكسبو 2020؟

يقع جناح المملكة المتحدة في منطقة الفرص في إكسبو 2020 ويفتح أبوابه من الساعة 10 صباحاً حتى 10 مساءً كل يوم، ويعد زواره بتقديم مصدر إلهام لهم من رجال الأعمال العالميين بالإضافة لإثارة حماس جميع أفراد العائلة. 

إذا كنت مقيماً في المملكة المتحدة، فيرجى زيارة موقع FCDO الإلكتروني للتحقق من أحدث النصائح حول السفر إلى الإمارات العربية المتحدة حتى تتمكن من متابعة أحدث النصائح أيضاً، إذا كنت مسافراً من خارج المملكة المتحدة، فيرجى مراجعة نصائح الحكومة المحلية.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.