امرأة تدفع ثمن مشترياتها عبر الإنترنت بأكثر 44 مرة من المبلغ المستحق امرأة تدفع ثمن مشترياتها عبر الإنترنت بأكثر 44 مرة من المبلغ المستحق
الرئيسية / أخبار لندن / امرأة تدفع ثمن مشترياتها عبر الإنترنت بأكثر 44 مرة من المبلغ المستحق
امرأة تدفع ثمن مشترياتها عبر الإنترنت بأكثر 44 مرة من المبلغ المستحق

امرأة تدفع ثمن مشترياتها عبر الإنترنت بأكثر 44 مرة من المبلغ المستحق

كتبت : ساندي جرجس

تفاجئت امرأة تدعى راشيل باردون، بتغريمها مبلغ ضخم قدره 220 جنيه استرليني، عند شراءها لملابس نوم من موقع أمازون Amazon عبر الإنترنت، ثمنهم 4.40 جنيه استرليني فقط.

وقالت باردون، الأم لطفلين والبالغة من العمر 34 عاماً، إن عيد الميلاد هذا العام كان سيء جداً بالنسبة لها، حيث كلفها الشراء عبر الإنترنت بأكثر من 44 مرة من المبلغ الذي أنفقته على الأشياء التي اشترتها.

وأضافت باردون، أنها دفعت ذلك المبلغ الضخم 225£ من أجل التوصيل والتعبئة والتغليف.

امرأة تدفع ثمن مشترياتها عبر الإنترنت بأكثر 44 مرة من المبلغ المستحق

وعندما اشتكت راشيل، قالت أمازون لها أنها سوف تضطر إلى التواصل مع بنكها، كما سوف يستغرق متجر البيع عبر الإنترنت من خمسة إلى سبعة أيام حتى يرد لها المال.

وألغى البنك عملية الشراء، لكن راشيل وجدت أن أمازون قد كلفتها بثمن الأشياء مرة أخرى  وأخذت 224 £ من حسابها في اليوم التالي.

واشتكت راشيل مرة أخرى، ولكن البنك أوضح أنه لم يكن قادر على إلغاء الصفقة أكثر من مرة.

وقالت: “لن نكون قادرين على الخروج، وعلينا أن نجلس في المنزل لأنني لا أملك المال في حسابي، لا أستطيع أن أصدق أن أمازون يمكن أن تفعل ذلك لأسرة في عيد الميلاد”.

وتابعت: “خططنا للذهاب إلى ايرلندا بالمركب ولكن هذا مستحيل الأن”.

وقالت راشيل أيضاً :” هذا أمر مثير للسخرية، حيث انه يعد ابتزاز، وهذا المبلغ لا يمكن أن يكون ثمن تكلفة البريد وتكاليف التعبئة والتغليف!”.

وقال متحدث بإسم أمازون: “يجب على جميع الباعة في السوق اتباع إرشادات البيع الخاصة بنا، وأولئك الذين لن يكونوا قادرين على دفع التكاليف”.

شاهد أيضاً

شرطة لندن تتعاون مع فيسبوك لوقف البث المباشر لجرائم العنف

شرطة لندن تتعاون مع فيسبوك لوقف البث المباشر لجرائم العنف

تخطط شركة فيسبوك بالتعاون مع شرطة لندن لتبادل المعلومات بهدف وقف البث المباشر للهجمات الإرهابية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *