انفجار في لانكشاير أودى بحياة طفل والتحقيقات جارية لمعرفة الأسباب
تابعونا على:

مناسبات و أحداث

انفجار في لانكشاير أودى بحياة طفل والتحقيقات جارية لمعرفة الأسباب

نشر

في

907 مشاهدة

انفجار في لانكشاير أودى بحياة طفل والتحقيقات جارية لمعرفة الأسباب

لقي طفل مصرعه وأصيب أربعة أشخاص بالغين في انفجار يشتبه أن سببه غازيّ في هيشام (Heysham)، لانكشاير (Lancashire).

وصل رجال الإطفاء والشرطة وسيارات الإسعاف إلى شارع مالوديل (Mallowdale) في المدينة خلال الساعات الأولى من يوم الأحد.

حيث صرحت شرطة لانكشاير أن منزلين انهارا ولحقت أضرار جسيمة بعقار ثالث. كما توفي طفل في الانفجار الذي وقع الساعة 02:40 بتوقيت جرينتش ونُقل رجلان وامرأتان إلى المستشفى متأثرين بجروح.

قالت الشرطة: “يمكننا الآن للأسف تأكيد وفاة طفل صغير نتيجة الحادث. تم إبلاغ الأسرة وما زالت أفكارنا معهم في هذا الوقت المحزن”.

فيما قالت جو إدواردز مساعد قائد الشرطة خلال مؤتمر صحفي في مكان الحادث أن اثنين من المصابين جروحهم خطيرة. وحالياً يدري تقييم الاثنين الآخرين في المستشفى.

أضافت إدواردز أن عملية البحث والإنقاذ ما زالت جارية، لكن “نعتقد أننا أخرجنا الجميع”.

في حين قال إطفاء لانكشاير أن الجهوزية كانت لمستوى حادث كبير بعد ورود أنباء عن وقوع انفجار عقار في شارع مالوودال.

حيث تم إجلاء حوالي 30-40 شخصاً من منازلهم، ذهب معظمهم للإقامة مع الأصدقاء والعائلة. لكن مركز ترفيه سولت آير (Salt Ayre) يرحب بأي شخص يحتاج إلى الدعم.

كما قالت إيريكا لويس رئيسة مجلس مدينة لانكستر، أن المجالس ستقدم الدعم السكني للمتضررين وفتحت خط مساعدة. مضيفةً أنه “من المهم أن نفهم كيف حدث ذلك” والتحقيق “يسير في مجراه”.

حيث قالت إحدى الجيران “بدت وكأنها قنبلة تنفجر، اهتز السرير بالكامل حرفياً. شعرنا وكأننا نمر عبر الطابق”.

أضافت: “قفزنا من السرير وركضنا فقط لنرى ما يحدث. إنه أمر مروع”.

فيما قال جار آخر أنه يساعد في “صنع المشروبات” منذ أن أيقظه الانفجار.

قال مات هاوس من خدمة الإسعاف الشمالية الغربية، أنه لم يشهد انفجاراً كهذا في المملكة المتحدة خلال 20 عام من الخدمة.

وقال بن نورمان مساعد كبير ضباط الإطفاء، أنه سيكون هناك تأثير “لا يوصف” على رجال الإطفاء العاملين في الموقع ففي ذروة الحدث تواجد 80 ضابط إطفاء في الموقع مع محركين من كمبريا (Cumbria) وأن عمال خدمة الطوارئ “واجهوا مخاطر كبيرة”.

وقالت الشرطة أنها تعمل مع مهندسي خدمة الغاز لجعل المنطقة آمنة ونصحت الناس بالابتعاد. أما شركة الكهرباء الشمالية الغربية التي تزود الكهرباء عبر شمال غرب إنجلترا، فقالت على تويتر أن المهندسين يزيلون الإمدادات من أجل السلامة.

لم تتمكن الشركة من تأكيد عدد العقارات التي ستتأثر، أو إلى متى.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.