برعاية بن سلمان.. 10 آلاف شخص في القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بالرياض
تابعونا على:

مناسبات و أحداث

برعاية بن سلمان.. 10 آلاف شخص في القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بالرياض

نشر

في

294 مشاهدة

برعاية بن سلمان.. 10 آلاف شخص في القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بالرياض

تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” انطلقت أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية تحت شعار “الذكاء الاصطناعي لخير البشرية”.

 

وأقيمت القمة بحضور أكثر من 10 آلاف شخص و200 متحدث من 90 دولة يمثّلون صانعي السياسات في مجال الذكاء الاصطناعي ورؤساء كبرى الشركات التقنية في العالم، وذلك بمقر مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض وتستمر ثلاثة أيام.

وأكد ولي العهد على هامش القمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية حرصه على الاستفادة من هذا القطاع الحيوي؛ لتحقيق التنمية للمملكة العربية السعودية، وأن تكون المملكة نموذجاً عالمياً رائداً في بناء اقتصادات المعرفة لخدمة الأجيال الحاضرة والقادمة وتحقيقاً لمستهدفات رؤية 2030.

برعاية بن سلمان.. 10 آلاف شخص في القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بالرياض

حضر حفل الافتتاح والجلسة الرئيسة عدد من أصحاب المعالي رؤساء الهيئات الحكومية، وحشد من الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات التقنية في العالم والمتخصصين في الذكاء الاصطناعي من الجامعات والمراكز البحثية المحلية والدولية والمهتمين بتقنيات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات.

وتتناول القمة جملة من الموضوعات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي المنبثقة عن 3 محاور رئيسة هي : تقنيات الذكاء الاصطناعي وحالات استخداماتها الحالية في شتى مناحي الحياة، ومستقبل قطاع الذكاء الاصطناعي وكيفية تطويره والاستفادة منه في حل أبرز التحديات حول العالم، وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي والاستخدام المسؤول لتقنياته بهدف ضمان أن يكون المستقبل حقيقة وليس خيالًا علميًا.

 

برعاية بن سلمان.. 10 آلاف شخص في القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بالرياض

وستشهد أعمالها على مدى ثلاثة أيام مشاركة واسعةٍ من أصحاب المعالي الوزراء والمعالي ممثلي القطاعين العام والخاص في المملكة يلتقون فيها مع خبراء التقنية في العالم ليقدموا خبراتهم ورؤاهم بشأن الذكاء الاصطناعي وتأثيراته في 100 جلسة وورشة عمل بجانب مناقشة تقنيات الذكاء الاصطناعي واستخداماتها من الواقع الحاضر والتطلعات الدولية نحو الاستفادة من تقنياته في حياتنا اليومية خدمة للبشرية جمعاء علاوة على إقامة معرض مصاحب وعروض مختلفة تسلّط الضوء على أحدث الأبحاث والتقنيات في مجال الذكاء الاصطناعي فضلاً عن اكتشاف الفرص الاستثمارية المرتبطة بتقنيات الذكاء الاصطناعي خلال المرحلة المقبلة.

وستعمل القمة على تناول موضوعات تبين انعكاسات الذكاء الاصطناعي على أهم القطاعات الحيوية مثل: المدن الذكية، تنمية القدرات البشرية، الرعاية الصحية، المواصلات، الطاقة، الثقافة والتراث، البيئة، الحراك الاقتصادي بهدف إيجاد الحلول للتحديات الحالية وتعظيم الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.