بريطانيا العظمى أول دولة أوروبية تمنع نقل الحيوانات الحية.. لهذا السبب! | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

بريطانيا العظمى أول دولة أوروبية تمنع تصدير الحيوانات الحية.. لهذا السبب!

نشر

في

114 مشاهدة

بريطانيا العظمى أول دولة أوروبية تمنع تصدير الحيوانات الحية.. لهذا السبب!

بريطانيا العظمى تتبنى سياسة جديدة بشأن نقل الحيوانات الحية بعد انفصالها عن الاتحاد الأوروبي والسبب المباشر في هذا الإجراء قرار ملكي.

بريطانيا العظمى تحمي الماشية

أعلنت الحكومة البريطانية في بيان صحفي، عن سريان حظرٍ يمنع تصدير الحيوانات الحية، وذلك بعد الموافقة الملكية على قانون رعاية الحيوانات الخاص بصادرات الماشية.

ودخل القانون حيز التنفيذ مباشرةً، نظراً للحرية التي أصبحت تتمتع بها بريطانيا في اتخاذ القرارات بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وتصدرت المملكة المتحدة بعد هذا القرار أوائل الدول الملتزمة بمعايير رعاية الحيوان على مستوى العالم.

ما الحيوانات الممنوع تصديرها؟

جاء في البيان أن القانون يمنع تصدير الحيوانات الحية من بريطانيا العظمى وتشمل، الأبقار والأغنام والخنازير، سواء كان الغرض من تصديرها الذبح أو التسمين.

في السابق لم يكن الإقرار أمراً ممكناً، لكن اليوم وبعد مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، صار بالإمكان حماية الحيوانات من التعرض للإجهاد والإرهاق والإصابة في رحلات النقل الطويلة والتي يمكن الاستغناء عنها.

اقرأ أيضًا: غرامة 5000 جنيه إسترليني بسبب حيوانك الأليف في السيارة؟ إليك كيف تتجنبها

رفع قيمة اللحوم البريطانية

يكفل القانون الجديد ذبح الحيوانات محلياً في المسالخ ذات الرعاية العالية، ما يعزز مكانة المملكة المتحدة كأمة محبة للحيوانات ورائدةٍ عالمياً في مجال رعايتها، إلى جانب رفع قيمة اللحوم البريطانية ما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد.

وقال وزير الصحة البريطاني ستيف باركلي: “نحن فخورون بامتلاكنا أعلى معايير رعاية الحيوان في العالم، ويستفيد قانوننا الجديد من حرية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لتحقيق أحد التزاماتنا الموضحة في بياننا الرسمي بتعزيز المعايير بشكل أكبر من خلال منع تصدير الحيوانات الحية للذبح والتسمين، وهو ما نعلم أنه يسبب إجهاداً وإصابات للحيوانات.”

وتابع: ” نظراً لأن بريطانيا تعتبر الدولة الأعلى تصنيفاً في مجموعة السبع على المؤشر العالمي لحماية الحيوان، تلتزم الحكومة بمعايير عالية لرعاية الحيوان وضمان معاملة جميع الحيوانات بشكل جيد في جميع مراحل الحياة، وأوضحنا أنه يجب نقل الحيوانات عند الضرورة فقط، مع تجنب السفر لمسافات طويلة بغرض الذبح.”

استثناءات القانون الجديد

يبقى باب تصدير الحيوانات الحية مفتوحاً لكن في ظروف محددة، منها على سبيل المثال التربية، ويتم نقل الحيوانات بما يتماشى مع المتطلبات القانونية التي تحمي رفاهيتها.

وجاء هذا التشريع بعد نقاشات حكومية حول إنهاء صادرات الحيوانات الحية، انتهت بموافقة (87%) من المشاركين على عدم تصدير الماشية للذبح والتسمين.

وأتى مشروع هذا القانون بعد التزام شفهي وخطة عمل لرعاية الحيوان عبر حظر تصدير الحيوانات الحية للذبح والتسمين، وسيتم قريباً وضع اللوائح التنفيذية حتى يدخل الحظر حيز التنفيذ.

اقرأ أيضًا: أزمة المعيشة في بريطانيا تجبر البعض على تناول طعام الحيوانات الأليفة!

جهد حكومي متواصل

وأضاف وزير الصحة البريطاني ستيف باركلي: “يعد هذا القانون جزءاً من جهد حكومي واسع النطاق لنشر معاييرنا الرائدة عالمياً، فعلى صعيد حيوانات المزرعة، أدخلنا قواعد رعاية جديدة للخنازير والدجاج البياض والدجاج المخصص للذبح، وحظرنا استخدام أقفاص البطاريات التقليدية للدجاج البياض وجعلنا الدوائر المغلقة إلزامية في المسالخ.”

وقال باركلي: ” منذ نشر خطة عمل رعاية الحيوان في عام 2021، وضعنا قوانين جديدة للاعتراف بإدراك الحيوان، وأدخلنا عقوبات صارمة على جرائم القسوة بحق الحيوانات، وأعلنا عن توسعة الحظر على العاج ليشمل الأنواع الأخرى التي تحمل العاج، ودعمنا التشريعات لحظر المصائد اللاصقة للقوارض، واستيراد زعانف سمك القرش المنفصلة”

واختتم وزير الصحة: ” حققنا التزامنا بتقديم إجراءات مشروع قانون الحيوانات المملوكة بشكل فردي، مع جميع التدابير اللازمة لإعادة التشريع إلى البرلمان ومؤسسة الحيوانات الأليفة باعتبارها المسؤولة عن القانون، بحسب ما انتهى إليه البيان الصحفي الصادر عن الحكومة.”

اقرأ أيضًا: كارثة بيئية: 10 ملايين لتر من مياه الصرف الصحي تُلوث أجمل بحيرة في بريطانيا!

X