بريطانيا تخطط لإلغاء رخصة القيادة البلاستيكية .. والسبب؟
تابعونا على:

أخبار لندن

بريطانيا تخطط لإلغاء رخصة القيادة البلاستيكية .. والسبب؟

نشر

في

784 مشاهدة

بريطانيا تخطط لإلغاء رخصة القيادة البلاستيكية .. والسبب؟

تخطط وكالة ترخيص السائقين والمركبات “DVLA” التخلص من رخصة القيادة البلاستيكية بشكل تدريجي واستبدالها بأخرى رقمية، وكذلك إلى تطوير تطبيق بتراخيص مؤقتة قابلة للاستخدام للأشخاص الذين لا يزالون في مرحلة التدريب على القيادة، بحلول 2024.

كما تخطط وكالة ترخيص السائقين والمركبات لتوسيع استخدام التكنولوجيا لتشمل جميع رخص القيادة والمركبات.

وبحسب مصادر من الوكالة، فأن عملية إصدار رخصة القيادة البلاستيكية ستبقى مستمرة، على أن يحدث التخلص التدريجي مع مرور الوقت، فيما سيتم رقمنة جميع الاختبارات وأنظمة الحجر والشهادات.

وقال مصدر من وزارة النقل “DfT” أن هذه الخطوة باتت ممكنة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لأن قوانين الاتحاد حالت دون التمكن من تطبيق ذلك مسبقا.

ومن جانبه، قال وزير النقل، جرانت شابس: “هذه فرصة ذهبية للتخلص من البيروقراطية والاستثمار في مستقبلنا.”

ورحب ستيف جودنج ، مدير مؤسسة RAC الخيرية لأبحاث السيارات بهذه الخطوة، مشيرا إلى أنها قد تشكل خطرًا على السلامة.

وأوضح: “الخطر هو أنه كلما زادت البيانات الشخصية التي نخزنها على هواتفنا، كلما أصبحت هدفًا أكثر إغراءًا للصوص والمتسللين.”

تم تقديم رخص القيادة لأول مرة في عام 1903. ويوجد الآن حوالي 49 مليون من حاملي رخصة القيادة في المملكة المتحدة.

في يونيو 2015، ألغت الحكومة رخصة القيادة الورقية. والتي تضمنت تفاصيل حول العقوبة والمركبات التي يمكن للناس قيادتها.

في العام الماضي، تأخر نظام التجديد بسبب الإضراب الصناعي وقواعد التباعد الاجتماعي في مقر DVLA.

وقالت الوكالة إن الطلبات الورقية تخضع حالياً لتأخير يتراوح بين ستة وعشرة أسابيع. مما يترك آلاف السائقين في طي النسيان.

في تقريرها السنوي قال عن النظام الرقمي أنَّه: “سيمنح عملائنا وصولاً وسهلاً وآمناً إلى مجموعة من الخدمات ويسمح لهم بمزيد من الخيارات في كيفية تعاملهم معنا”.

ستكون الرخص المؤقتة الجديدة متاحة بحلول عام 2024 من خلال البوابة الإلكترونية الجديدة. على الرغم من أن التجربة قد تبدأ في وقت مبكر من العام المقبل.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.