بريطانيا تخفض سقف أسعار الطاقة وتفرج عن الأسر الفقيرة | أرابيسك لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

بريطانيا تخفض سقف أسعار الطاقة وتفرج عن الأسر الفقيرة

نشر

في

202 مشاهدة

بريطانيا تخفض سقف أسعار الطاقة وتفرج عن الأسر الفقيرة

في خطوة مرحب بها من قبل الملايين من المستهلكين، أعلنت شركة تنظيم الطاقة (Ofgem) في بريطانيا عن انخفاض كبير في سقف أسعار الطاقة خلال شهر نيسان/ أبريل، ما سيخفف الضغوط المعيشية عن الأسر الفقيرة.

وستستفيد 9 ملايين أسرة في إنجلترا من الانخفاض الجديد في سقف أسعار الطاقة، الذي سيصل إلى 1690 باوند، وبانخفاض قدره 238 باوند عن السقف الحالي البالغ 1.928 باوند.

 ما هي أسباب انخفاض أسعار الطاقة؟

وفقًا لشركة تنظيم الطاقة في بريطانيا (Ofgem)، فإن الانخفاض في سقف أسعار الطاقة يعود إلى عدة عوامل، منها:

  •  انخفاض أسعار الغاز في أوروبا بشكل عام، حيث تراجع الطلب على التدفئة بسبب الأجواء الدافئة نوعًا ما خلال الشتاء الحالي.
  • توفر إمدادات كبيرة من الغاز المسال القادم من دول أوروبا وآسيا، وهو ما ساهم في انخفاض فواتير الطاقة.
  •  توحيد الرسوم بين المشتركين ممن يستخدمون العدادات مسبقة الدفع أو أولئك الذين يدفعون فواتيرهم بشكل مباشر، ما يعني أن أصحاب العدادات مسبقة الدفع سيوفرون حوالي 49 باوند كل عام.

 ما هي تداعيات انخفاض أسعار الطاقة؟

الانخفاض في سقف أسعار الطاقة يعتبر خبرًا سارًا للمستهلكين، خاصة الأسر الفقيرة التي تعاني من صعوبة في سداد فواتير الطاقة.

ووفقًا لحملة (National Energy Action)، فإن 6 ملايين أسرة ما زالت غير قادرة على دفع فواتير الطاقة في بريطانيا.

ومع ذلك، فإن الانخفاض في سقف أسعار الطاقة لا يعني أن الأسعار ستبقى منخفضة لفترة طويلة، فهناك عوامل أخرى قد تؤثر على تكلفة الطاقة في المستقبل، مثل:

  • التوتر في البحر الأحمر، الذي قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار الغاز بشكل كبير، وهو ما لم يحصل حتى الآن.
  •  تعديل جديد على فواتير الطاقة في شهر تموز/ يوليو القادم، بحيث يُفرض المزيد من الرسوم على كل زيادة في حجم الطاقة المستهلكة.
  •  ارتفاع سقف أسعار الطاقة في شهر تشرين الأول/ أكتوبر إلى 1.521 باوند، بعد أن ينخفض في شهر تموز/ يوليو إلى 1.462 باوند.

 ما هو رأي شركة تنظيم الطاقة؟

شركة تنظيم الطاقة (Ofgem) هي الهيئة المسؤولة عن تحديد سقف أسعار الطاقة في بريطانيا، وهي تقول إنها تسعى إلى توفير أفضل رعاية للمستهلكين والمشتركين.

وفي هذا الصدد قال جوناثان برييرلي مدير شركة تنظيم الطاقة (ofgem) :” لا يزال هناك العديد من المشكلات التي يجب حلها لضمان إقامة نظام فواتير أكثر عدالةً ومرونةً لجميع المشتركين”.

وأضاف:” لهذا السبب ستصبح فواتير الطاقة متساوية بين الذين يدفعون فواتيرهم مباشرةً، وأصحاب العدادات مسبقة الدفع، ممن يدفعون فواتيرهم مقدمًا وبمعدلات أعلى من غيرهم”.

وختم قائلًا:” نحن نعمل بشكل مستمر على مراجعة سقف أسعار الطاقة وتعديله بناءً على التغيرات في سوق الطاقة، ونحن نشجع المستهلكين على التحقق من أفضل العروض المتاحة لهم والتبديل إلى مزود طاقة آخر إذا وجدوا صفقة أفضل”.

X