بريطانيا على موعد مع فيضان جديد بعد عاصفة هينك!
تابعونا على:

أخبار لندن

بريطانيا على موعد مع فيضان جديد بعد عاصفة هينك!

نشر

في

304 مشاهدة

بريطانيا على موعد مع فيضان جديد بعد عاصفة هينك!

تستعد المملكة المتحدة لتأثيرات جديدة للأمطار الغزيرة بعد الاضطرابات الناجمة عن عاصفة هينك حيث تم تحذير أجزاء من بريطانيا التي تأثرت بالعاصفة من استعدادات للأمطار الغزيرة يوم الخميس، مما قد يتسبب في حدوث فيضانات جديدة وتعطيل السفر وانقطاع التيار الكهربائي.

 

صدر تحذير باللون الأصفر الشديد من مكتب الأرصاد الجوية لمناطق في جنوب بريطانيا، بما في ذلك لندن، مشيرًا إلى فرصة سقوط أمطار أخرى بارتفاع 50 ملم على أرض مشبعة بالفعل، مع احتمالية حدوث عواصف رعدية وبرد. كما تم إصدار تنبيه للطقس البارد في جميع أنحاء إنجلترا اعتبارًا من يوم السبت.

تسببت عاصفة هينك في إجلاء مئات الأشخاص من منازلهم أو إنقاذهم من المركبات، حيث جلبت رياحًا تجاوزت سرعتها 90 ميلاً في الساعة في بعض المناطق، بالإضافة إلى أمطار غزيرة. وأكد الصليب الأحمر استعداد فرق الإغاثة لتقديم المساعدة.

وفي وقت لاحق، تم إصدار أكثر من 700 تحذير وإنذار من الفيضانات في إنجلترا وويلز. وكان هناك تحذير واحد من حدوث فيضانات شديدة، مغطيًا نهر ريتيك في تينبي، جنوب غرب ويلز.

وفي بعض المناطق المتضررة، تعرضت المنازل للغمر أو احتجزت المياه داخلها. وقال أحد السكان: “كانت المياه موجودة في كل مكان، والوضع أصبح أسوأ. لم يكن لدينا أي تحذير على الإطلاق.”

في نورثهامبتونشاير، تم إجلاء العديد من الأشخاص من متنزه بيلينج أكوادروم، حيث استخدم رجال الإطفاء القوارب لنقل السكان إلى بر الأمان.

وأُغلقت جسور وطرق في وورسستر بسبب تأثيرات فيضانات نهر سيفيرن. وفي حالات أخرى، تم إجلاء وإنقاذ السكان من سياراتهم المحاصرة بالمياه.

ومنذ بداية عاصفة هينك، استعاد مشغلو الكهرباء التي تضررت نحو 170,200 منزل. كما تسببت فيضانات هورلي بالقرب من مطار جاتويك في تسرب مياه صرف صحي خام.

الأمطار المتوقعة قد تؤدي إلى مزيد من تعطيل السفر حيث يواصل المشغلون جهود إعادة فتح الطرق والسكك الحديدية المتضررة.

X