بريطانيا.. قواعد جديدة ضمن "الخطة ب" تدخل حيز التنفيذ اليوم
تابعونا على:

أخبار لندن

بريطانيا.. قواعد جديدة ضمن “الخطة ب” تدخل حيز التنفيذ اليوم

نشر

في

3٬790 مشاهدة

بريطانيا.. قواعد جديدة ضمن "الخطة ب" تدخل حيز التنفيذ اليوم

دخلت قواعد جديدة ضمن “الخطة ب”، التي صممت للحد من انتشار متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”، اليوم الاثنين 13 ديسمبر في بريطانيا حيز التنفيذ.

وتتضمن الخطة ب :

-الفحص اليومي لمخالطي حالات كورونا

اعتبارًا من اليوم الاثنين، سيُطلب من الأشخاص الذين خالطوا أحد المصابين بكورونا إجراء اختبارات “LFT” الفوري يوميًا لمدة سبعة أيام بدلاً من العزل الذاتي.

وتنطبق هذه القاعدة على جميع حالات كورونا، بغض النظر عن السلالة المسببة للإصابة.

كما يتطلب من  البالغين غير المطعمين الاستمرار في عزل أنفسهم لمدة 10 أيام إذا كانوا مخالطين لشخص مصاب بكورونا.

-العمل من المنزل

لم يصدر أي قرار رسمي حتى الآن بإغلاق مكاتب الشركات والأعمال، لكن الحكومة البريطانية تحث الموظفين وصاحبي الأعمال بالعمل من المنزل حيثما أمكن ذلك.

– ارتداء الكمامات
وكانت هذه القاعدة دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي، وتفرض على أي شخص يبلغ من العمر 18 عامًا أو أكثر ارتداء كمامة لدخول مجموعة واسعة من المساحات المغلقة.

-دور الرعاية

اعتبارًا من يوم الأربعاء القادم، سيكون هناك قيود جديدة على زيارات دور الرعاية، وسيُطلب من قاطني دور الرعاية اختيار ثلاثة أشخاص لزيارتهم وأخصائي واحد في مجال الرعاية الأساسية.

-تصاريح كورونا

بدءا من يوم الأربعاء القادم، سوف تلزم إنجلترا إظهار تصاريح كوفيد التي تثبت حالة التطعيم الخاصة بحاملها لدخول بعض الأماكن حيث تتجمع حشود كبيرة، بما في ذلك النوادي الليلية والأحداث الرياضية.

على هذا النحو، سيتوجب على الحاضرين إظهار إثبات على تلقيهم جرعتين تطعيم أو رسالة نصية أو بريد إلكتروني من NHS يظهر نتيجة سلبية لفحص LFT.

وكانت السلطات الصحية البريطانية، أكدت من أنه سيتم تغريم الشركات التي تفشل في التحقق من تصاريح كورونا بشكل صحيح بمبلغ قدره 1000 جنيه إسترليني وما يصل إلى 10,000 جنيه إسترليني للمخالفات المتكررة.

و قال رئيس الوزراء بوريس جونسون، إن البلاد تواجه “حالة طوارئ في معركتنا مع المتحور الجديد” – ولن تكون الجرعتان كافيتان لحماية الناس، لذلك سيتم توفير الجرعات المعززة لجميع البالغين في إنجلترا ليلة رأس السنة الجديدة.

وأضاف، يمكن أن تشمل التدابير الإضافية قواعد عزل أكثر صرامة، وكمامات الوجه في جميع الأماكن الداخلية، والمزيد من قواعد شهادات التطعيم، في حالة تم فقد السيطرة على انتشار متحور أميكرون في البلاد.

من جانبها، كشفت الحكومة البريطانية أنها بتاريخ 5 يناير المقبل ستعيد النظر في الخطة “ب”، التي كانت وضعتها في سبتمبر (أيلول) الماضي لمواجهة كورونا.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X