بسبب اتهامات بانتهاك خصوصية الأطفال .. "يوتيوب" يواجه معركة قانونية في بريطانيا!
تابعونا على:

أخبار لندن

بسبب اتهامات بانتهاك خصوصية الأطفال .. “يوتيوب” يواجه معركة قانونية في بريطانيا!

نشر

في

1٬042 مشاهدة

بسبب اتهامات بانتهاك خصوصية الأطفال .. "يوتيوب" يواجه معركة قانونية في بريطانيا!
تقدّم خبير الخصوصية “دنكان ماكان” بدعوى قضائية إلى المحكمة العليا اتهم فيها شركة “Google”، الشركة الأم لموقع YouTube””، بجمع بيانات الأطفال دون موافقة والديهم، وذُكر في الدعوى إن الإجراء ينتهك قوانين الخصوصية في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.
من جانبه قال ممثل عن موقع يوتيوب، إن الشركة لن تُعلق على القضية طالما أنها قيد النظر بها في المحكمة، مُشيراً إلى إنه من المفترض ألا يستخدم الموقع من قبل أشخاص تقل أعمارهم عن 13 عاماً.
ويرى دنكان إنه في حالة ثبوت الاتهام ضد موقع يوتيوب، فإن كل شخص انتُهكت خصوصيته سيحصل على تعويض مالي يتراوح بين 100 و 500 جنيه، مُستطرداً ” مع بداية ظهور الانترنت كنا قلقين من استخدام الأطفال له، ولا يزال هذا الخوف قائماً، فالانترنت حالياً سيف ذو حدين، ويجب علينا الانتباه إلى كيفية استخدام أطفالنا للإنترنت ونسأل أنفسنا إذا كنا لا نمانع في تحويل أطفالنا إلى سلعة لهذه المنصات الإلكترونية”.
وأكد دنكان أن هذه هي المرة الأولى التي تُرفع فيها دعوى قضائية ضد شركة تكنولوجية كبرى في أوروبا بسبب حقوق الأطفال، وهو ما قد يكلف الشركة نحو ملياري جنيه إسترليني لصالح ما يقارب 5 ملايين طفل تعرضوا لانتهاك خصوصيتهم، مُضيفاً “ستركز الدعوى على الأطفال الذين شاهدوا موقع يوتيوب منذ دخول قانون الخصوصية وحماية المعلومات البريطاني حيز التنفيذ في 2018”.
وأكد متحدث باسم يوتيوب إنه لا ينبغي استخدام التطبيق من قبل الأطفال، قائلاً: “أطلقنا تطبيق يوتيوب خاص للأطفال لحماية خصوصيتهم وعائلاتهم بشكل أكبر”.
وكانت قد أكدت الشركة في وقت سابق أنها لا تبيع معلومات العملاء الشخصية لشركات الإعلان.
ويُستبعد أن تبدأ القضية قبل الخريف المقبل، حيث أكد دنكان أن القضية تستند إلى نتيجة قضية سابقة رفعت ضد جوجل لنفس السبب.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X