بسبب الادخار والامتناع عن الاستثمار .. خسر الإنجليز 49.5 مليار دولار
تابعونا على:

أخبار لندن

بسبب الادخار والامتناع عن الاستثمار .. خسر الإنجليز 49.5 مليار دولار

نشر

في

1٬500 مشاهدة

بسبب الادخار والامتناع عن الاستثمار .. خسر الإنجليز 49.5 مليار دولار

يحتفظ البريطانيون بحوالي 1.5 تريليون جنيه أي ما يعادل 1.9 تريليون دولار، لا يحصلون منها على أية فوائد، أي أن الإنجليز يخسرون نحو 38 مليار جنيه (49.5 مليار دولار) من دخلهم، وهو ما يعادل حوالي 1350 دولارًا للأسرة.
وتشير البيانات الصادرة عن مؤسسة “جانس هيندرسون انفستمنت ترست” إلى إنه خلال النصف الأول من العام الجاري، بلغت الأرصدة النقدية المُدخرة حوالي 77 مليار جنيه، مقارنة بنحو 82 مليار دولار خلال عام 2016 بالكامل.
فيما تمثل السيولة وحسابات التوفير الفردية، والحسابات الجارية، والتي تساوي قيمة الرهون العقارية للمقيمين 1.5 تريليون جنيه، وبالرغم من ذلك يخسر البريطانيون الكثير من المكاسب التي يجنونها كل عام، وحتى في ظل أسعار الفائدة المنخفضة، إذ أن هذه الحسابات الجارية تقدم فائدة صغيرة أو لا تقدم عائدا.
وقال جيمس دي ساسوماريز رئيس صناديق الاستثمار في جوناس هندرسون “إن المدخرين في إنجلترا يهدرون فرصةً لكسب عشرات المليارات من الجنيهات، بالرغم من سعر الفوائد المُخفضة والمتوقع استمراره بهذا المستوى لوقت طويل.
ويرى إنه بالرغم من أن الشركات في إنجلترا ستدفع لمساهميها أكثر مما تكسب عندما تضع أموالها في حسابات التوفير، إلا أن سبب ابتعاد المدخرين عن الاستثمار يعود للاضطرابات التي فرضها الوباء المستجد كوفيد-19 وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دونما اتفاق، إلى جانب تراجع توزيعات الأرباح النقدية، مُشيراً إلى أن البنوك تُطلق على تلك المدخرات “دمى المال” ذلك أن المدخرين يفقدون فرصاً أفضل بكثير للربح في أماكن أخرى.
وبحسب ما أشارت بيانات مؤسسة جوناس هندرسون فإن العائد على أسهم مؤشر فوتسي لجميع الأسهم بلغ 3.9% بينما بلغ سعر الفائدة على منتجات الادخار نحو 0.39%.
وتأثرت مدخرات العوائد لكل ستة من بين كل عشرة أشخاص بسبب كورونا، فبعضها ازدادت وبعضها انخفضت، في حين أن البعض توقف عن الادخار.
وبالنسبة للعاملين لحسابهم الخاص فهم من أكثر المدخرين تأثراً، وتراجعت مدخرات نصفهم تقريباً، حتى أن واحداً من بين كل 4 أشخاص من هذه الفئة منح موظفيه إجازة، والذين تراجعت مدخراتهم أيضا.
واقترضت الأسر الإنجليزية أكثر مما دفعت لأول مرة في أربعة أشهر منذ يوليو\تموز الماضي، بحسب بيانات البنك البريطاني المركزي، إذ قامت الأسر باقتراض 1.2 مليار جنيه استرليني إضافية، وهو مستوى أعلى من متوسط الاقتراض الشهري البالغ 1.1 مليار دولار شهريا خلال الـ 18 شهرا التي سبقت فبراير\شباط الماضي.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X