بعد وفاة الملكة إليزابيث.. بنك إنكلترا يأجل قرار رفع أسعار الفائدة
تابعونا على:

أخبار لندن

بعد وفاة الملكة إليزابيث.. بنك إنكلترا يأجل قرار رفع أسعار الفائدة

نشر

في

339 مشاهدة

بعد وفاة الملكة إليزابيث.. بنك إنكلترا يأجل قرار رفع أسعار الفائدة

أجل بنك إنكلترا “البنك المركزي البريطاني”، بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية أطول ملوك بريطانيا حكماً، رفع أسعار الفائدة، والتي كان من المتوقع أن يرفعها يوم الخميس إلى 2.25٪، وهو أعلى مستوى منذ كانون الأول 2008.

ويرى محللون، أنه يمكن لأسعار الفائدة المرتفعة أن تجعل الاقتراض أكثر تكلفة، مما يعني أن الناس لديهم أموال أقل لإنفاقها وأن الأسعار ستتوقف عن الارتفاع بسرعة.

و كان بنك إنكلترا في الشهر الماضي، رفع أسعار الفائدة بأعلى هامش في 27 عاماً في محاولة لإبقاء الأسعار المرتفعة تحت السيطرة، كما تنبأ بأن الاقتصاد البريطاني سوف يسقط في حالة ركود في وقت لاحق من هذا العام.

سياسة المركزي البريطاني

بدوره، دافع أندرو بايلي محافظ بنك إنجلترا عن  سياسة المركزي البريطاني قائلاً: أن “الشخص الذي سيضع المملكة المتحدة في حالة ركود هو فلاديمير بوتين، وليس لجنة السياسة النقدية”.

وأضاف، إن البنك سيأخذ إعلان خطة الطاقة لرئيس الوزراء ليز تراس “في الاعتبار” عند اتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة في المرة القادمة.

خلال حملتها، هاجمت السيدة تراس بنك إنجلترا، متهمة إياه بالتباطؤ في الاستجابة لارتفاع الأسعار وحماية الأسر الضعيفة.

لكن المستشار الجديد ، كواسي كوارتنج ، كرر “دعمه الكامل لبنك إنجلترا المستقل ومهمته للسيطرة على التضخم ، وهو أمر أساسي لمواجهة تحديات تكلفة المعيشة”.

وقال أيضا إنه سيجتمع مع السيد بيلي مرتين في الأسبوع من الآن فصاعدا لمناقشة ارتفاع تكاليف المعيشة.

خطة الحكومة

وفي الوقت الذي ترتفع فيه الأسعار بأسرع معدل لها منذ 40 عاما، و بلغ التضخم 10.1٪.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني الجديد، ليز تروس يوم الخميس أن الحكومة ستحد من زيادة فاتورة الطاقة لجميع الأسر لمدة عامين في محاولة لمنع المصاعب واسعة النطاق، كما سيتم تحديد حد أقصى لفاتورة الطاقة المنزلية النموذجية عند 2500 جنيه إسترليني سنويا حتى عام 2024.

يقول المحللون إن خطة الدعم الضخمة قد تكلف ما يصل إلى 150 مليار جنيه إسترليني ، وتعليقا على ذلك قالت تراس إن “الأوقات غير العادية تتطلب اتخاذ إجراءات استثنائية”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.