بوريس جونسون: استعادت المملكة المتحدة " السيطرة" الآن!
تابعونا على:

إخترنا لكم

بوريس جونسون: استعادت المملكة المتحدة “السيطرة” الآن!

نشر

في

1٬244 مشاهدة

بوريس جونسون: استعادت المملكة المتحدة "السيطرة" الآن!
Arabisk London on Google News

كان بوريس جونسون قد قال بأن المملكة المتحدة “استعادت السيطرة على أموالنا، قوانيننا ومياهنا” وهذا بعد انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست مع الاتحاد الأوروبي. ففي الساعة 11 مساء يوم 31 ديسمبر 2020 غادرت المملكة المتحدة رسمياً السوق الموحدة والاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي.

فقد دقت ساعة بيغ بن لإحياء اللحظة الحاسمة التي احتفل فيها رئيس الوزراء بهذه المناسبة مع عائلته في داونينج ستريت.

حيث تم الاتفاق على صفقةٍ تجارية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بين رئيس الوزراء والاتحاد الأوروبي في 24 ديسمبر بعد أربع سنوات من تصويت البلاد على مغادرة الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء.وها قد بدأت المملكة المتحدة الآن مستقبلاً جديداً خارج الهياكل التجارية للاتحاد الأوروبي والذي يقول جونسون إنه يوفر فرصة “لتغيير بلدنا”.

إقراء أيضاً:   شهادات وفضائح تضرب مدارس بريطانيا..آلاف الفتيات تعرضن للاغتصاب

وقال أن قرار ترك السوق الموحدة والاتحاد الجمركي أنهى “تجربةً استمرت 47 عاماً” لعضوية الاتحاد الأوروبي وأنه بينما قدم الاتحاد الأوروبي للمملكة المتحدة “وطناً أوروبياً آمناً” خلال السبعينيات، فقد تغيرت البلاد الآن ” تغيرت “مع منظوراتٍ عالمية.

وكان قد قال في رسالة فيديو بمناسبة العام الجديد أن المملكة المتحدة “حرة في القيام بالأشياء بشكلً مختلف، وإذا لزم الأمر أفضل من فعل أصدقائنا في الاتحاد الأوروبي” في عام 2021.

بالإضافة إلى صفقة ليلة عيد الميلاد مع بروكسل فقد توصلت المملكة المتحدة إلى عدة اتفاقياتٍ مع دول خارج الاتحاد الأوروبي كاليابان لضمان استمرارية الترتيبات التجارية للشركات البريطانية اعتباراً من 1 يناير.

وقال جونسون، في صحيفة ديلي تلغراف، أن “الصفقة الجديدة الرائعة” مع الاتحاد الأوروبي تحترم “الوعود الأساسية” لاستفتاء عام 2016 وأضاف أن المملكة المتحدة “استعادت السيطرة على أموالنا، قوانيننا ومياهنا. “.

إقراء أيضاً:   فايروس الكورونا المستجد (كوفيد-19) فرصة للتسامح والسلام العالمي

“ومع ذلك، فإن جوهر هذه المعاهدة تكمن في أنها توفر اليقين للأعمال والصناعة في المملكة المتحدة لأنها تعني أنه يمكننا الاستمرار في التجارة البحرية مع عدم وجود تعريفاتٍ جمركية وحصص مع الاتحاد الأوروبي.”

وفي إشارةٍ إلى أن المملكة المتحدة سوف تنفصل عن قواعد الاتحاد الأوروبي التي ورثتها، قال جونسون: “نحن بحاجةٍ إلى فرصة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لتنشيط تلك القطاعات التي نتفوق فيها والقيام بالأشياء بشكلٍ مختلف والقيام بها بشكل أفضل.”

فبموجب الترتيبات الجديدة تنتهي حقوق حرية التنقل، وبينما لا يزال بإمكان مواطني المملكة المتحدة السفر للعمل أو المتعة بقواعد مختلفة .

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.