"بيت الحرفيين في أبو ظبي" يشارك في بينالي لندن للتصميم 2023
تابعونا على:

بريطانيا

“بيت الحرفيين في أبو ظبي” يشارك في بينالي لندن للتصميم 2023

نشر

في

1٬640 مشاهدة

"بيت الحرفيين في أبو ظبي" يشارك في بينالي لندن للتصميم 2023

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في العاصمة الإماراتية، عن مشاركة بيت الحرفيين في أبوظبي في بينالي لندن للتصميم 2023، الذي يعد منصة رائدة للتصميم المعاصر والابتكار، وذلك خلال الفترة من 1 إلى 25 يونيو المقبل، في سومرست هاوس في لندن.

 

بيت الحرفيين في أبو ظبي

هو مركز يروج للحفاظ على التراث الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة والحرف التي تم إنشاؤها من الموارد الطبيعية للأرض – الصحراء والواحات والساحل والبحر-، وقد تم تناقل مهارات هذه الحرف عبر أجيال عديدة، ويقدم بيت الحرفيين دورات تدريبية وورش عمل تعليمية وفعاليات أخرى للحفاظ على هذه التقاليد المهمة على قيد الحياة.

ويمكن لزوار بيت الحرفيين شراء تذكارات بالإضافة إلى مشاهدة مهارات عمرها قرون في العمل مثل السدو، والخوص والتلي.

إعادة تشكيل أوجه التعاون

سيمثل بيت الحرفيين إمارة أبوظبي والحرف الإماراتية العريقة في بينالي لندن للتصميم 2023، ويسلط الضوء على أوجه التعاون بين الحرف اليدوية والهندسة المعمارية، واستعراض عملية صنع نسيج السدو الإماراتي التقليدي التي تم ضمنها في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل خلال العام 2011، إضافة لزيادة مستوى أهمية الحفاظ على هذه الحرف للأجيال القادمة.

تصاميم رائدة عالمياً

يستمر المعرض لمدة ثلاثة أسابيع بمشاركة 40 عارضاً من مختلف دول العالم، يعرضون التصاميم الرائدة عالمياً، ويستهدف مواجهة التحديات العالمية، ويلهم الجماهير بأعمال فنية تركيبية تسهم في تحفيزهم وتفاعلهم.

ولتحقيق أقصى استفادة من المعرض، سيستغل بيت الحرفيين هذه الفرصة للتواصل مع المؤسسات الدولية والمصممين والفنانين والحرف اليدوية والهيئات الثقافية والعلامات التجارية.

حرفة “السدو”

في إطار العمل الفني التركيبي الغامر “تشكيل الصوف”، سيحتفي بيت الحرفيين بالمواد والأدوات الأساسية المستخدمة في “حرفة السدو” الصوف والغزَّال/المغزل، وتبادُل الآراء حول تقنية النسيج التقليدية التي مارستها النساء الإماراتيات والتي شكَّلت رابطاً وثيقاً بين الثقافة والتراث والإبداع، عبر الأجيال. كما يحتفي الجناح بتدفُّق الحركة بما يسمح بتحوُّل المواد الخام اللينة إلى نسيج السدو الذي يعدُّ أساساً معماريًّا لبناء هياكل الخيام التقليدية.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X