تامر حسني يكشف سراً عن حياته قبل الشهرة
تابعونا على:

مشاهير

تامر حسني يكشف سراً عن حياته قبل الشهرة

نشر

في

665 مشاهدة

تامر حسني يكشف سراً عن حياته قبل الشهرة

كتب الفنان تامر حسني على حسابه الخاص بـ”فيسبوك” منشوراً وجه من خلاله رسالة دعم وتشجيع للمحبطين من جمهوره معطياً لهم بعض النصائح لتنفعهم في حياتهم لكي يصلوا إلى طريق النجاح، مشيرًا إلى أنه قرأ العديد من التعليقات السلبية على حساباته الرسمية المختلفة، طالباً منهم أن يراجعوا مسيرته الفنية ليعرفوا كم قاسى في الحياة ليصل إلى ما هو فيه.

وقال تامر في منشوره: “قرأت معظم التعليقات على قد ما قدرت على آخر بوست ليا اللي تحت ده، وفهمت أكتر حاجتين من تعليقاتهم عاملين إحباط لمعظمكم، أولًا اليأس من النجاح وثانيًا إحباط المقربين”.

وتابع: “وبعضكم واصل لفقدان الأمل والشغف وبعضكم فاقد الأمل في الحياة نفسها، هطلب طلب منكم قبل أي شيء افتكروا معاناتي في بدايتي وظروفي الصعبة من غير أب ومن غير أي فلوس وبنزل أشتغل في الشوارع من عامل بنزينه لسوبر ماركت لفاعل، يعني اللي بيبنوا العمارات بطلع طوب وأسمنت، عشان أرجع بيتي لأمي الغلبانة بأي خمسة جنيه، بالإضافة لمرتب النادي لما كنت بلعب كورة، وكان مرتبي 22 جنيه في الشهر منهم بقى تحويشة المياه والكهرباء وعمليات أخويا، عشان كان عيان لفترة كبيرة، كنت بعمل المستحيل فعلًا عشان أمي وأخويا وعشان أوصل لهدفي”.

واستكمل: “كان جوايا سعي دائم لطريقين الكورة والغناء، وبقول ده عشان ناس كتير عايز أنصحها بالخطة البديلة، عشان لو الحلم مجاش يكون في غيره زي ما أنا كان نفسي أبقى لاعب كورة، والكورة مش ليا، والأندية كلها مشوني، رغم تفوقي كنت بسأل نفسي ليه الأبواب كلها بتتقفل في وشي أتاريها بتتقفل عشان توجهني لمسار آخر، ولما آمنت بكده فهمت قدام أن ربنا كان شايلي الأحسن ليا بس ساعتها مكنتش فاهم”.

وأضاف: “واللي بيسأل نفسه دلوقتي يعني أنا أكمل في حلمي ولا أشوف حلم تاني، هقول له دايمًا أطلب من ربنا يساعدك هتلاقي علامات بتجيلك بس الشاطر اللي يفهمها، علامات هتأكد لك تكمل أو لا بس اجتهد واتعب عشان المجهود ده لي كرم متحوشلك في مجالك التاني فـ اوعى تقول تعبت على الفاضي”.

واختتم حديثه: “بالنسبة للمحبطين هيفضلوا موجودين أنت اللي بتسمعلهم وأنت اللي بتسمح أنك تتأثر بيهم امنع ده فورًا، متبقاش السبب في أذية نفسك متتشدش غير لكل جميل ولكل إيجابي هتلاقي كل الحلو بيجيلك ومتعملش العكس عشان هيجيلك برضو، عشان كده بقولك أنت السبب دايمًا قول يارب واجتهد وافهم أن الراحة المطلقة في الجنة بس، وإحنا على الأرض، وربنا قال أنه خلقنا في كبد يعني شقاء عشان يكون عندنا تحدي نكسبه ولازم نكسبه، عشان كتير قبلينا كانت ظروفهم أصعب ووصلوا يبقى الموضوع فينا، متبقاش أكبر عدو لنفسك، أنت السبب، خد قرار صارم فورًا في التغير والنهوض والنجاح، والله هتوصل متسمعش غير لقلبك وسلم قلبك للّي خلقه وتوكل على الله”.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X