تعرف على أهم أخطاء "البستنة" للمبتدئين في أعمال الحدائق
تابعونا على:

إخترنا لكم

تعرف على أهم أخطاء “البستنة” للمبتدئين في أعمال الحدائق

نشر

في

155 مشاهدة

تعرف على أهم أخطاء "البستنة" للمبتدئين في أعمال الحدائق

المبتدئون في البستنة على استعداد لاتباع جميع النصائح الخاصة بالبستنة، سواء كان الأمر يتعلق باختيار النبات المناسب للحديقة أو بكيفية العناية بالنباتات،في هذا المقال سنتعرف معاً على أهم ستة أخطاء شائعة عن أعمال الحدائق. بالإضافة لعدد من النصائح لتجنب هذه الأخطاء؛ بحيث يكون لديكم القليل من المعرفة والثقة في التعامل مع حديقتكم.

توقيت الزراعة في السنة

معظم نباتات الفراش والعديد من الخضروات المفضلة لدينا، مثل الفاصولياء والكوسا، هي نباتات حساسة لدرجات الحرارة الباردة والصقيع. سيتسبب الصقيع في إتلاف وموت النباتات، لذا تحقق من توقعات الطقس المحلية، ولا تزرع في وقتٍ مبكر جدًا. منتصف أيار/ مايو هو الوقت الذي يكون فيه جنوب المملكة المتحدة خاليًا من الصقيع، ولكن يمكن أن يكون متأخرًا في شهر حزيران/ يونيو شمالًا.

مساحات الزراعة

عند زراعة البذور أو البصيلات، قد يكون من السهل التغاضي عن المساحة التي سيشغلها كلّ منها في حالة النمو والإزهار. في حال تكدست نباتاتك في مساحة ضيقة، من المحتمل أن تعاني من نقص المغذيات، وضعف دوران الهواء؛ مما قد يسبب الأمراض. لذا من الضروري التحقق من مساحات التباعد المُدرجة في حزم البذور أو علامة الشتلات، وإن لزم الأمر انقلها أثناء نمو النباتات.

زراعة النبات الخطأ في المكان الخطأ

إن دراسة تفاصيل النباتات ومعرفة مواقعها المثالية أمر ضروريّ للنمو الناجح، وليس إهدارًا للمال. ستساعدك أدلة النباتات على التحقق من ظروف التربة التي تناسب نباتك، وما إذا كان يُفضل الشمس أو الظل. فإذا كانت منطقة من حديقتك مظللة بالأشجار أو المباني أو كانت مواجهة للشمال أو الشرق، فلا يزال هناك الكثير من الخيارات إذا اخترت نباتًا يتحمل الظل.

توقيت الري المناسب من اليوم

يؤدي الري في أكثر الأوقات حرارة من اليوم إلى نتائج عكسية، حيث يتبخر الماء. بدلًا من ذلك، اسقِ نباتاتك إمّا في الصباح الباكر أو في آخر الليل؛ للمساعدة في الاحتفاظ بالرطوبة.  من الأخطاء الشائعة الأخرى في عملية الري، هو رش النباتات برفق، هذا يمنع -في الغالب- الماء من التغلغل في عمق التربة، ما يجعلها جافة. اشبع التربة وركّز على النباتات التي أعيد زرعها في الأشهر القليلة الماضية، لأنَّها لا تزال تغرس جذورها في التربة.

إزالة الأعشاب الضارة من الحدائق

لا تفترض أنّ سحب القمم الظاهرة من الحشائش الضارة سيخلصك منها نهائيًّا. فالعديد من الأعشاب الضارة، مثل الهندباء ستنمو من أيّ جذور متبقية في التربة، لذا احفر قدر المستطاع وكن حذرًا لأيّ شيء يبدأ في النمو من جديد.

جز العشب

المعروف باسم “سكالبينج” العشب، أي تقصير العشب بدرجة كبيرة جدًا وهو أمر سيئ، خاصة أثناء فترة الجفاف؛ لأنَّه سيفقد رطوبته بسرعة أكبر، بالتالي يتحول إلى اللون البني. اضبط شفرات جزازة العشب، فالقطع على ارتفاع أعلى يسمح للأقحوان ونباتات الحشائش الأخرى بالإزهار ومساعدة الملقحات، ما يجعل العشب خصبًا ومخضر اللون في حال تعرض لأيّ نوبات جفاف.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.