تعرف على تقاليد العائلة المالكة البريطانية للاحتفال بعيد الميلاد
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

تعرف على تقاليد العائلة المالكة البريطانية للاحتفال بعيد الميلاد

نشر

في

265 مشاهدة

تعرف على تقاليد العائلة المالكة البريطانية للاحتفال بعيد الميلاد

تتمثل فترة عيد الميلاد في أهمية قضاء الوقت مع الأشخاص الذين تهتم بهم، سواء كانوا أصدقاء مقربين أو أفرادًا من العائلة أو شركاء، هذا ينطبق على الجميع بما فيهم العائلة المالكة في بريطانيا.

عادة ما تتضمن عطلة أعياد الميلاد العديد من التقاليد المثيرة للاهتمام للملكة وأسرتها ومن بينها تقليد فتح هدايا أعياد الميلاد في عشية يوم عيد الميلاد عند قضاء عطلة الأعياد في منزل الملكة في ساندرينجهام في مقاطعة نورفك البريطانية، ولكن ما قصة هذا التقليد؟

تقليد فتح هدايا أعياد الميلاد أو تبادل الهدايا  في عشية يوم عيد الميلاد، هو تقليد ألماني الأصل يعرف باسم Heiligabend Bescherung، ووصل ذلك التقليد إلى العائلة المالكة البريطانية بفضل الملكة تشارلوت Charlotte of Mecklenburg-Strelitz ذات الأصول الألمانية، والتي أصبحت فرد من العائلة المالكة البريطانية بعد زواجها من الملك جورج الثالث George III، ومنذ انضمامها إلى العائلة المالكة البريطانية أصبح تقليد تبادل هدايا أعياد الميلاد في عشية أعياد الميلاد جزء من تقاليد العائلة المالكة البريطانية للاحتفال بعطلة أعياد الميلاد في كل عام.

من بين التقاليد الشهيرة الأخرى للعائلة المالكة في عطلة أعياد الميلاد، اجتماع أفراد العائلة المالكة معا في منزل الملكة في ساندرينجهام لتناول شاي بعد الظهر عشية عيد الميلاد قبل تبادل هدايا أعياد الميلاد، بعدها تجتمع الملكة وعائلتها لتناول عشاء احتفالي معاً، يحضره الجميع بالملابس الرسمية مثل البدل للرجال وفساتين السهرة للنساء، يتضمن العشاء سلطة مع جمبري أو جراد البحر، وديك رومي مشوي، وجميع الأطباق الجانبية التقليدية مثل الجزر الأبيض والجزر وبراعم بروكسل وبودنغ الكريسماس مع زبدة البراندي للحلوى.

العائلة المالكة البريطانية اعتادت أيضاً على حضور قداس يوم أعياد الميلاد في يوم أعياد الميلاد في كنيسة سانت ماري المجدلية والتي تقع على مسافة قريبة من منزل الملكة في ساندرينجهام.

جدير بالذكر أن قلعة وندسور للملكة إليزابيث في بيركشاير، زينت لعيد الميلاد بأشجار عملاقة وأشياء ذات أهمية من تاريخ العائلة المالكة، مثل مجموعة من هدايا عيد الميلاد التي تبادلتها الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت.

واستمرارًا لتقليد جدها تقدم الملكة 1500 قطعة حلوى في عيد الميلاد لموظفي القصر وقوات الأمن لشكرهم على جهودهم.

ولم يتم الإعلان عن خطط العائلة المالكة ليوم عيد الميلاد هذا العام، ولكن تم إلغاء غداء الملكة قبل عيد الميلاد مع أفراد الأسرة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.