تعرقل جهود التخلص التدريجي من عملة الجنيه الإسترليني القديمة لأن الشركات لا تقبل النسخة الجديدة عن طريق الخطأ
تابعونا على:

أخبار لندن

تعرقل جهود التخلص التدريجي من عملة الجنيه الإسترليني القديمة لأن الشركات لا تقبل النسخة الجديدة عن طريق الخطأ

نشر

في

462 مشاهدة

تعرقل جهود التخلص التدريجي من عملة الجنيه الإسترليني القديمة لأن الشركات لا تقبل النسخة الجديدة عن طريق الخطأ

حذر الخبراء، من أن الشركات تعيد مرة أخرى النقود الجديدة من عملة 1£ ذات ال 12جنباً بدلًا من العملة القديمة عن طريق الخطأ.

وقالت شركة معالجة النقد “فولتكس”، إنه  تم عرقلة الجهود الرامية إلى التخلص التدريجي من القطع النقدية القديمة، حيث أن نصف النقود المرتجعة هي من العملة الجديدة.

وستصبح العملات القديمة منتهية في 15 أكتوبر 2017.

وأصبحت عملة الجنيه الاسترليني الجديدة قانونية في مارس، وقدمت من أجل القضاء على التزوير.

وتشير التقديرات إلى أن حوالي واحد من 30 من العملات القديمة، التى يتم تداولها تكون مزورة، وذلك وفقًا لشركة “رويال مينت”.

والعملة الجديدة لديها عدد من الخصائص التي تجعل من الصعب إلى حد كبير تزويرها، فهي مصنوعة من معدنين، الحلقة الذهبية الخارجية من النيكل والنحاس والجزء الداخلي من السبائك المطلية بالنيكل، كما أن لديها صورة ثلاثية الأبعاد التي تتغير من علامة “£” إلى الرقم “1” عندما ينظر إلى العملة من زوايا مختلفة.

وقال النائب اندرو جونز، سكرتير الخزانة، إنه يتعين القيام بالمزيد قبل الموعد النهائي في أكتوبر.

وأضاف: “لقد تم بذل جهود كبيرة من قبل كلاً من الجمهور والشركات في إعادة أكثر من مليار جنيه استرليني، وأشكر كل من شارك في هذه العملية حتى الآن”.

وتابع: “يجب على الشركات أن تبقى يقظة عند إعادة القطع النقدية وضمان النقود القديمة والجديدة، ويتم تنظيمها في التعبئة والتغليف منفصلة لجعل عملية الفرز أسرع وأسهل”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.