جونسون: الديمقراطية الأمريكية "قوية "! ما رأي بايدن بهذا الشأن؟
تابعونا على:

سياسة

جونسون: الديمقراطية الأمريكية “قوية “! ما رأي بايدن بهذا الشأن؟

نشر

في

1٬319 مشاهدة

جونسون: الديمقراطية الأمريكية "قوية "! ما رأي بايدن بهذا الشأن؟

أصر بوريس جونسون على أن الديمقراطية الأمريكية لا تزال “قويةً” على الرغم من “الخلاف” بشأن محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب.

حيث برأ مجلس الشيوخ السيد ترامب من التحريض على العصيان بعد اقتحام الكونغرس في 6 يناير.

وقال جونسون لمحطة سي بي إس الأمريكية إن علاقته بالرئيس الجديد جو بايدن كانت “ممتازة” كما وعد الحكومتين الأمريكية

والبريطانية بالعمل معاً بشكل جيد في قضايا مثل تغير المناخ والدفاع.

جونسون يبشر أن العلاقات في حكم بايدن ستتحسن

جونسون: الديمقراطية الأمريكية "قوية "! ما رأي بايدن بهذا الشأن؟

السيد بايدن، الذي تم تنصيبه في 20 يناير، لم يلتق أبداً برئيس الوزراء شخصياً ولكن من المقرر أن يحدث هذا في وقتٍ لاحق من

هذا العام حيث تستضيف المملكة المتحدة قمة G7 في الصيف وسيكون هناك تجمع COP26 بشأن تغير المناخ في الخريف.

وخلال المقابلة التي أجراها مع برنامج Face the Nation على قناة CBS، كان جونسون حريصاً على التأكيد على أن بلديهما

“يجتمعان” بشأن البيئة وطرق التعامل مع إيران ومستقبل الناتو.

وكانت هذه كلها قضايا اتخذ السيد ترامب موقفاً مختلفاً حيالها عن حكومة المملكة المتحدة لكن رئيس الوزراء وصف التصريحات

الأخيرة لبايدن بأنها “مشجعة بشكلٍ لا يصدق”.

بعد أن أدان في السابق أعمال العنف داخل مبنى الكابيتول في واشنطن الشهر الماضي، سُئل عن محاكمة عزل ترامب التي

فشل فيها المدعون في الحصول على أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ اللازمة لإدانة الرئيس السابق وقال “أعتقد أن الرسالة

الواضحة التي نتلقاها من الإجراءات في أمريكا هي أنه بعد كل شيء فإن الديمقراطية الأمريكية قوية.

والدستور الأمريكي قوي جداً ويسعدنا الآن، وأنا سعيد جدًا، أن تكون لدينا علاقة جيدة مع البيت الأبيض وهو جزءٌ مهم من مهمة أي رئيس وزراء بريطاني.

“لقد أجريت بعض المحادثات الجيدة بالفعل مع الرئيس بايدن حول الطريقة التي يرى بها الأشياء”.

وفي وقتٍ سابق يوم الأحد، وصف بايدن الديمقراطية – على عكس السيد جونسون – بأنها “هشة” في مواجهة “العنف والتطرف”

وقال عن محاكمة السيد ترامب: “في حين أن التصويت النهائي لم يؤد إلى إدانة، فإن جوهر التهمة ليس محل خلاف”.

وفي أول مكالمةٍ هاتفية له مع رئيس الوزراء الشهر الماضي، قال بايدن إنه يريد “تقوية العلاقة الخاصة” بين الولايات المتحدة

والمملكة المتحدة.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.