حلا الترك .. طفلة عاقة تقاضي أمها أم ابنة مزقتها الخلافات العائلية ؟ وهل تصل الأمور للسجن
تابعونا على:

منوعات

حلا الترك .. طفلة عاقة تقاضي أمها أم ابنة مزقتها الخلافات العائلية ؟

نشر

في

1٬476 مشاهدة

حلا الترك .. طفلة عاقة تقاضي أمها أم ابنة مزقتها الخلافات العائلية ؟

عاشت المغنية الصغيرة حلا الترك حياتها مليئة بالإضطرابات الناتجة عن خلاف والديها المستمر محمد الترك ومنى السابر لتفاجئ الجميع مؤخراً برفع قضية على والدتها والسبب : المال، لترد وتقول لست من رفعت القضية  .

شغلت مؤخراً قضية منى السابر السوشيال ميديا وذلك بسبب مقاضاة حلا الترك لأمها بسبب مبلغ من المال أخذته الوالدة ولم ترجعه الأمر الذي أغضب الجمهور  واستدعى تدخل المشاهير أيضاً منهم  أروى ووعد .

منى السابر وجهت رسالة للمغنية أحلام  لمساعدتها وذلك بسبب العلاقة القوية التي تربط أحلام بحلا  ولكن لم يأتي الرد من أحلام لهذه اللحظة .

الأم المتأثرة بهذه الحادثة تحدثت عن صعوبة الأمر وكونها تحب ابنتها ولا تلومها وتشير إلى أن الوضع المحيط بحلا هو المسؤول وأشارت أنها أخذت هذه الأموال لتصرف على أطفالها بسبب عدم دفع المنتج البحريني لنفقاتها بعد الطلاق.

يذكر أن الخلاف يعود طويلاً مذ كان عمر حلا 8 سنوات ودخلت العالم الفني عبر أرابس غوت تالنت لتنتهي بالطلاق عام 2014 ويتزوج محمد الترك من المغنية دنيا بطمة .

منذ الطلاق اندلعت خلافات كبيرة بين الطليقين لتتنقل الطفلة بين منزل والدها ووالدتها وتكون تارة بجانب والدها وتارة أخرى بجانب أمها .

وأخيراً نشرت حلا الترك بعد مهاجمة الجماهير لها منشور على الانستغرام تقول فيه أنها إستغربت من تعرضها للظّلم والشتم من قبل الجمهور وحتى بعض الفنانين وتابعت قائلة: “كل ذنبي أعيش في ظروف إستثنائية من الممكن أي واحد يعيشها أو يمر فيها ولكن لأنني موجودة في الوسط الفني مايعني اني لازم أتحمل هالكم من الإساءة”.

وتابعت حلا وهي تخاطب الجمهور: “اعتبروني بنتكم أو أختكم أو أي شخص عزيز، هل بترضون تحكمون وحتى ماتعرفون شلي صاير، في أحد منكم سأل هالبنت اللّي عمرها 18 واللي عانت سنوات من التشتّت الأسري شكثر ممكن تتحمل وهل اهيه ممكن تتحمل اكثر وأكثر”.

 

وفاجأت حلا الجميع عندما نفت رفعها لدعوى قضائية ضد والدتها، وقالت: “كل اللي أقدر أقوله انكم ظلمتوني، وأنا مارفعت على أمي قضية، ولا تسببت باللي قاعد يصير، وفي كل لقاء أطلع أقول مهما أمي سوت فيني اتضل أمي، أحبها واتمنى لها الخير”، ثم عاتبتها قائلة: “بس هل أمي فكرت شنو ممكن يصيدني بعد الفيديوهات اللي طلعت فيها؟”، ولمحت بعد ذلك إلى وجود تفاصيل أخرى في القضية لم يعلن عنها بعد: “الموضوع عند القضاء البحريني، والموضوع أكبر من حلا، وفي يوم رح يبينلكم كلشي، وما اقدر اتكلم أو أصرح بأي شيء حاليا للأسف”.

وتابعت حلا في رسالتها وهي تترجى الجمهور ان يكون أقل قسوة في الحكم عليها: “أتمنى تكونون أقل رحمة في كلامكم، بالنهاية أنا بنت بسيطة في مشاعري وحبي للناس، وما استاهل كل هالكلام والتجريح ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”. ثم ختمت بعبارة شكر وتقدير لجمهورها الذي وقف إلى جانبها وساندها طوال الأزمة.

Advertisement
1 Comment

1 Comment

  1. Pingback: بعد محاولتها تهدئة النفوس بين حلا الترك ووالدتها .. أروى تتدخل مرة أخرى ولكن لصالح من ؟

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.