حملة في بريطانيا من أجل تغريم من يتجول بكلبه بطقس غير مناسب بـ30 ألف إسترليني
تابعونا على:

أخبار لندن

حملة في بريطانيا من أجل تغريم من يتجول بكلبه بطقس غير مناسب بـ30 ألف إسترليني

نشر

في

1٬749 مشاهدة

حملة في بريطانيا من أجل تغريم من يتجول بكلبه بطقس غير مناسب بـ30 ألف إسترليني

أطلقت فتاة بريطانية، حملة على منصات السوشيال ميديا، هدفها تغريم من يتجول بكلبه بطقس غير مناسب ، وتلقت الفتاة دعم عشرات الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف تفعيل حملتها التي تطالب بتغريم من يخرج بحيوانه الأليف للتجول في ظروف جوية غير جيدة.

وطالبت الفتاة البريطانية بفرض غرامة قيمتها أكثر من 30 ألف استرليني، على من يخرجون برفقة كلابهم الأليفة للتجول أثناء درجات حرارة تبلغ 20 درجة مئوية فما فوق.

وحصلت حملة الفتاة على توقيع ودعم من أشخاص يدعمون اتخاذ قيود قانونية تمنع تمشية الكلاب أثناء فترات طويلة من الصيف في بريطانيا.

وكتبت الفتاة البالغة 25 عاماً، في عريضتها إن “عدداً كبيراً من الكلاب تموت بسبب ضربات الشمس، ونتيجة إهمال أصحابها وجهلهم، وأعتقد أن الشرطة يجب أن تقوم ب تغريم من يتجول بكلبه بطقس غير مناسب”، وذلك وفقًا لما نشره موقع “هامبشاير لايف” البريطاني.

وقالت بيجي للموقع الإخباري البريطاني، “إن رؤية الكلاب تمشي مع أصحابها في الطقس الحار تثير حفيظتي بشدة، وعلى الجميع ضرورة العلم أن الخروج في نزهة مع الكلب في درجات الحرارة العالية يمكن أن يقتله”.

وشجعت الفتاة المقيمة بمقاطعة ستافوردشير، السكان على التبليغ الفوري عند مشاهدتهم أي شخص يتنزه مع كلبه أثناء الطقس الحار، وأشارت بيجي، إلى أن موجة الحر التي تضرب أنحاء متفرقة من المملكة المتحدة هذه الأيام، وقالت إن أصحاب الكلاب يخاطرون بإصابتها بحروق وبثور عند سيرها على الأرضيات الصلبة.

فيما نقل موقع “مترو” البريطاني، عن كلير هامليتون، الطبيبة البيطرية في مقاطعة باكينجهامشير، قولها إن “الطقس الحار يمكن أن يتسبب في إصابة الكلاب بالمرض، وتوصيتها بتمشية الكلاب في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من الليل عند انخفاض درجات الحرارة”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.