خبراء يحذرون من أن العاصمة البريطانية قد يتم نقلها من لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

خبراء يحذرون من أن العاصمة البريطانية قد يتم نقلها من لندن

نشر

في

6٬177 مشاهدة

خبراء يحذرون من أن العاصمة البريطانية قد يتم نقلها من لندن

 

حذر الخبير ديفيد كينج العالم البارز اليوم من أن العاصمة البريطانية والعديد من المدن الساحلية الرئيسية في بريطانيا قد تصبح غير آهلة للسكان بسبب ارتفاع منسوب المياه.

ولم يقتصر التحذير على لندن فقط بل شمل أيضًا Bristol وHull التي أصبحت أيضًا معرضة لخطر ارتفاع منسوب مياه البحر حيث تظهر الأبحاث أن بعض المناطق في جميع أنحاء بريطانيا قد تصبح غير صالحة للعيش.

وقال الخبير كينج: “العواصف في البحر عندما تضرب دولة جزرية يعني أيضًا عواصف داخلية حيث ستغمر الأنهار أيضًا، لذا فإن النتيجة النهائية هي أن مناطقنا الساحلية تتعرض للهجوم من جبهتين، فإذا فكرت في لندن مع فيضان نهر التايمز وصعود مياه فيضان مصب نهر التايمز أيضًا .. ستحدث فيضانات من كلا الجانبين.

وتابع: “إذا استمرينا على هذا النحو، فلن نتمكن من الدفاع عن أصولنا القيمة وسيتعين علينا البدء في الانتقال إلى الأراضي المرتفعة. ما الذي أتحدث عنه؟ أنا أتحدث على سبيل المثال عن نقل العاصمة البريطانية من لندن.

وقال السير ديفيد، كبير المستشارين العلميين السابق للحكومة، إن ارتفاع منسوب مياه البحر يهدد أيضًا الإمدادات الغذائية، ويمكن أن يتسبب في هجرة جماعية وتدمير الاقتصاد العالمي.

“أولا وقبل كل شيء ننظر إلى أزمة الغذاء. إندونيسيا بالإضافة إلى فيتنام بالإضافة إلى ساحل الصين، جميعها مناطق معرضة بشدة لخطر الفيضانات وهي مصدّر عالمي كبير جدًا للأرز”.

إذا ضربت الأزمة، ستقوم هذه البلدان بشراء كل محصول غذائي في وسعها في السوق العالمية لإطعام شعوبها، ما سنراه هو ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية. والجانب الآخر لهذا هو الجفاف. فبالإضافة إلى الفيضانات، نتعرض للجفاف يؤثر كلاهما على إنتاج الغذاء.

العامل الثاني الكبير هو ارتفاع درجة الحرارة. أستطيع أن أرى الملايين من الأشخاص الذين يحتمل أن يموتوا في موجة حر شديدة لأنه في تلك الأجزاء من العالم نسبة عالية جدًا من الناس لا يستطيعون اقتناء مكيفات الهواء.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.