خطأ في النظام يثير هلع 400 موظف أمازون ويخبرهم بأنهم مصابون بفايروس كورونا!!
تابعونا على:

مناسبات و أحداث

خطأ في النظام يثير هلع 400 موظف أمازون ويخبرهم بأنهم مصابون بفايروس كورونا!!

نشر

في

1٬258 مشاهدة

خطأ في النظام يثير هلع 400 موظف أمازون ويخبرهم بأنهم مصابون بفايروس كورونا!!

حدث خطأ في النظام لحصل ما يقارب من 4000 عامل في أمازون على نتائجٍ غير صحيحة لاختبار فيروس كورونا بعد حدوث خطأ.

هذا وقد أكدت الحكومة أن نتائج الاختبارات الخاصة التي تمت مشاركتها مع NHS Test and Trace أدت إلى إصدار 3853 إشعارٍ بشكلٍ خاطئ في 13

فبراير.

فبعد أن تم إخبار الموظفين من قبل أمازون في اليوم السابق على أنهم تحليلاتهم للفايروس سلبية،

تم إعطاؤهم الرسالة المعاكسة بالضبط من خلال أدوات تتبع جهات الاتصال!

وبعدها تلقى مركز اتصالٍ واحدٍ للاختبار والتتبع أكثر من 500 مكالمةٍ من الموظفين الذين شعروا بالخوف والهلع.

خطأ في النظام في أمازون

خطأ في النظام يثير هلع 400 موظف أمازون ويخبرهم بأنهم مصابون بفايروس كورونا!!

تقوم الشركة باختبار العاملين في الخطوط الأمامية في المملكة المتحدة بشكلٍ خاص منذ أكتوبر وإرسال النتائج إلى Public Health England التي

تشاركها بعد ذلك مع NHS Test and Trace والهيئات المماثلة في اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية.

وقالت أمازون إنها اتبعت تعليمات NHS وتم إبلاغ جميع العمال بالخطأ ودعمتهم لاتخاذ “خطوات الإجراءات المناسبة”.

كما قالت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية أن جميع الموظفين الذين حصلوا على إخطاراتٍ بالعزل الذاتي بشكلٍ خاطئ تم إبلاغهم “بسرعة” بأنهم لا

يحتاجون إلى ذلك.

وفي الرسائل التي اطلعت عليها بي بي سي، تم إخبار أحد عمال المستودعات أنهم سلبيون لـ Covid-19 يوم الجمعة من قبل صاحب العمل ثم

أخطروهم خطأً من قبل NHS Test and Trace وطُلب منهم عزل أنفسهم لمدة 10 أيام صباح يوم السبت!

تم إرسال رسالة متابعةٍ من أدوات تتبع جهات الاتصال تؤكد وجود “خطأ في النظام” في ذلك المساء.

خطأ في النظام يثير الرعب والهلع !

قال موظف في مركز اتصالاتٍ لبي بي سي يعمل في شركةٍ خاصة نيابة عن الاختبار والتتبع أن الخطأ أدى إلى اتصال آلاف موظفي أمازون المرتبكين

بخط المساعدة 119.

قال مسؤول الاتصال، الذي يرغب في عدم الكشف عن هويته، أن فريقه وحده تلقى أكثر من 500 مكالمة يوم السبت: “لم يؤثر ذلك على موظفيهم

فحسب.

بل أثر على أسرهم والمحيطين بهم أيضاً.

“شركاء وأطفال موظفي أمازون الذين تمت إضافتهم كجهات اتصال أخبروا الرؤساء أنهم اضطروا إلى العزل وفقدوا الدخل.”

وقالت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية أن “الغالبية العظمى” من الناس لم يبلّغوا عن أي مشاكل تتعلق بعملية الفحص وتتبع المخالطين.

وقال متحدث: “من خلال العمل عن كثب مع أمازون، قامت NHS Test and Trace بإخطار الموظفين المتأثرين بسرعة لإعلامهم بأنهم ليسوا بحاجةٍ

إلى عزل”.

كما قال متحدثٌ باسم أمازون: “لقد تواصلنا مع شركائنا لدعمهم بخطوات العمل المناسبة وفقاً لتعليمات NHS.”

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.