خطوات جديدة لتحقيق الربح المادي من اليوتيوب..تعرف عليها
تابعونا على:

التقنية

خطوات جديدة لتحقيق الربح المادي من اليوتيوب..تعرف عليها!

نشر

في

362 مشاهدة

خطوات جديدة لتحقيق الربح المادي من اليوتيوب..تعرف عليها!

إن ربح المال من اليوتيوب، هو حلم كبير لكل من لديه قناة على اليوتيوب، في الواقع، ازداد عدد منشيء المحتوى كثيرا على يوتيوب حتى وصل إلى 2 مليون منشيء محتوى، وهناك مليارات المشاهدات يجنيها اليوتيوب بشكل يومي، بالإضافة إلى ذلك، فهو أكبر منصة تعليمية مجانية على الإطلاق.

 

خطوات جديدة لتحقيق الربح المادي من اليوتيوب..تعرف عليها!

وكان YouTube قد حصل على 10 مليارات تحميل من على متجر جوجل بلاي فقط، هذا يؤكد على مدى قوة موقع يوتيوب، ومدى قدرته الرهيبة على جذب الجمهور لقناتك، يتبقى فقط أن تبدأ العمل على اليوتيوب، لتحقيق أرباح كبيرة.

 

أعلنت «يوتيوب» توسيع نظام تحقيق الدخل للمنصة؛ برنامج شركاء YouTube، للسماح بانضمام مزيد من صناع المحتوى، وتقديم طرق جديدة للمبدعين لتحقيق الربح من الإعلانات في فيديوهات Shorts، وتقديم إمكانية تحقيق الربح المادي من الإعلانات لصناع المحتوى الذين يستخدمون الموسيقى في مقاطع الفيديو ويقومون بإنتاجها.

ويعكس الإعلان تنوّع مجتمع صناع المحتوى والسماح لأكثر من مليوني صانع وصانعة محتوى بجني الأموال على YouTube من خلال أي هيئة إبداعية. ويتضمّن التحديث الجديد:

 

توسيع فرص الانضمام إلى برنامج شركاء YouTube: مع بداية العام المقبل، سيتمكن صناع الفيديوهات القصيرة (Shorts) من التقديم لبرنامج شركاء YouTube عند وصول عدد المشتركين في قنواتهم إلى ألف مشترك، والحصول على 10 ملايين مشاهدة للفيديوهات القصيرة خلال 90 يوماً.

سيستمتع الشركاء الجدد بجميع المزايا التي يقدّمها برنامج شركاء YouTube، بما في ذلك تحقيق الربح من الإعلانات عبر Shorts، ومقاطع الفيديو الطويلة على YouTube، وذلك يعتبر خياراً إضافياً للمعايير الحالية، حيث لا يزال بإمكان صناع محتوى الفيديوهات الطويلة التقديم على برنامج شركاء YouTube عند وصولهم إلى 1000 مشترك، و4000 ساعة مشاهدة.

ويمكن لصناع المحتوى اختيار الخيار الأفضل الذي يناسب قناتهم بينما يحافظ YouTube على نفس المستوى من أمان العلامة التجارية للمعلنين. ولدعم صناع المحتوى الجدد في رحلتهم على YouTube، ستقدم المنصة أيضاً مستوى جديداً من برنامج شركاء YouTube بمتطلبات أقل، ما يوفّر فرصة الوصول المبكرة لميزات التمويل من المعجبين مثل Super Thanks، وSuper Stickers والاشتراكات في القنوات.

 

تقديم أول نموذج من نوعه لمشاركة الإيرادات من الفيديوهات القصيرة YouTube Shorts: تنتشر ميزة Shorts للفيديوهات القصيرة في جميع أنحاء العالم، وقد وصل عدد المشاهدات اليومية عالمياً إلى نحو 30 مليار مشاهدة، وما يزيد على 1.5 مليار من المستخدمين المسجلين شهرياً.

ولدعم ومكافأة هذه الفئة الإبداعية الجديدة، سنبدأ في بداية عام 2023 استخدام نموذج مختلف لمشاركة الأرباح مع صنّاع الفيديوهات القصيرة Shorts، سواء الحاليين أو المستقبليين. ولأن الإعلانات تعرض بين مقاطع الفيديو في Shorts Feed، سيتم إضافة العائد المادي من هذه الإعلانات بشكل مكافأة شهرية لصنّاع المحتوى والمساعدة في تغطية تكاليف تراخيص المقاطع الموسيقية.
ومن إجمالي المبلغ المخصص للدعم، سيحتفظ صناع المحتوى بنسبة 45% من الأرباح، بحسب حصصهم في إجمالي مشاهدات YouTube Shorts. وتبقى الحصة كما هي بغض النظر عن استخدام المقطع الموسيقي أم لا.

إطلاق Creator Music: تسبّب التعقيدات الموجودة في تراخيص المحتوى الموسيقي عدم تمكّن صناع المحتوى من الحصول على الأموال عبر هذا النوع من الفيديوهات. ولنستطيع بناء جسر بين عالم الموسيقى والمبدعين، يقدّم YouTube قناة Creator Music التي تتيح لصناع المحتوى سهولة الوصول إلى عدد كبير من الأغاني والمقاطع الموسيقية لاستخدامها في مقاطع الفيديو الخاصة بهم، مع حصول أصحاب الحقوق الموسيقية على الإيرادات.

ويستطيع صناع المحتوى شراء تراخيص للموسيقى الخاصة بهم بأسعار مناسبة، للتمكّن من تحقيق الإيرادات والتي ستكون نسبتها مشابهة للفيديوهات التي لا تضم محتوى موسيقياً. أما بالنسبة لصنّاع المحتوى الذين لا يرغبون في شراء تراخيص مسبقة، فيمكنهم استخدام الأغاني ومشاركة الأرباح مع أصحاب المقاطع الموسيقية. وتتوفر قناة Creator Music حالياً في مرحلة تجريبية في الولايات المتحدة وستشمل بلداناً مختلفة في عام 2023.
وعلقت سوزان وجيسكي، الرئيسة التنفيذية لـYouTube: «أحدث برنامج شركاء YouTube ثورة إيجابية منذ إطلاقه في عام 2007، ومازالت آثارها موجودة حتى اليوم. وقدمت YouTube أكثر من 50 مليار دولار لصنّاع المحتوى والفنانين والشركات الإعلامية على مدار السنوات الثلاث الماضية. وكان لهذا الدعم المادي أثر إيجابي على حياة صنّاع المحتوى حول العالم، وتمكينهم من مشاركة قصصهم وأصواتهم في كل مكان. وعندما قدّمنا برنامج شركاء YouTube، آمنّا بأن نجاح صناع المحتوى هو من نجاح المنصة.
واليوم نضاعف جهودنا في تقديم مرحلة جديدة من مكافأة المبدعين على منصتنا، وتوسيع دائرة برنامج شركاء YouTube.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.