"خيانة زوجية واعتذار" أحدث أزمات وزير الصحة البريطاني مات هانكوك ويرفض الاستقالة
تابعونا على:

أخبار لندن

“خيانة زوجية واعتذار” أحدث أزمات وزير الصحة البريطاني مات هانكوك ويرفض الاستقالة

نشر

في

970 مشاهدة

"خيانة زوجية واعتذار" أحدث أزمات وزير الصحة البريطاني مات هانكوك ويرفض الاستقالة

أزمة جديدة يواجهها وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بعدما تم الكشف عن علاقة تجمعه بمساعدة له عينها للعمل معه، واعترف هانكوك باختراق قواعد كوفيد بعد أن تم تصويره وهو يحتضن مساعدته، لكنه رفض أن يتقدم باستقالته.

 وبحسب ما ذكرت صحيفة التليجراف، فإن مات هانكوك رفض الاستقالة و تمسك بمنصبه بعد التقارير التي ذكرت أنه على علاقة بمساعدته جينا كولادنجيلو فى وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية.

وتم تعيين جولادنيلو مستشارة بدون أجر للعمل مع هانكوك في نوفمبر الماضي.

وقال هانكوك: أقبل أنني انتهكت قواعد التباعد الاجتماعي فى هذه الظروف، لقد خذلت الناس وأنا آسف جداً. وتابع قائلا: أظل أركز على العمل لإخراج البلاد من هذا الوباء، وسأكون ممتنا للخصوصية لعائلتي فى هذا الأمر الشخصي.

وتقول التليجراف أنه ما يجعل هناك صعوبة أكبر في الدفاع عن هانكوك أنه قال العام الماضي أن البروفيسور نيل فيرجسون كان محقا فى الاستقالة من عمله كمستشار للحكومة بعدما كشفت الصحيفة أنه اخترق  قواعد الإغلاق من أجل مقابلة حبيبته.

وقال هانكوك حينئذ إن سلوك فيرجسون قد أصابه بالصدمة، وعلق على استقالته قائلا إنه يعتقد أنه اتخذ القرار الصحيح بالاستقالة، ويعتقد أن قواعد التباعد الاجتماعي مهمة للغاية ويجب أن يتبعها الناس.

"خيانة زوجية واعتذار" أحدث أزمات وزير الصحة البريطاني مات هانكوك ويرفض الاستقالة

 

 وقالت مصادر حكومية إن جونسون يمكن أن يمنح نفسه وقتا لتحديد ما إذا كان سيطلب من مستشاره الجديد حول المعايير ما إذا كان سيجري تحقيقاً.

ودعا وزير محافظ سابق جونسون إلى ضرورة الإطاحة بهانكوك من أجل تجنب تكرار ما حدث من مستشاره السابق دومينيك كامينجز عندما تضرر جونسون سياسيا لفشله فى إقالة كبير مستشاريه لانتهاكه قواعد الإغلاق.

وأظهرت لقطات هانكوك البالغ من العمر 42 عام وهو يقبل مساعدته جينا 43 عاما، وكشفت صحيفة الصن الصور وأوضحت أن هانكوك عين جينا مساعدة له بأموال دافعى الضرائب. وألغى هانكوك زيارة مقررة له إلى موقع لتلقي اللقاح اليوم الجمعة بعد نشر الصور.

ووفقا لصحيفة صن ,فإن الصور تظهر أن اللقطة تم تسجيلها فى السادس من مايو، وكانت اختراقا للقواعد الحكومية الخاصة بالتباعد الاجتماعى حول احتضان شخص من خارج فقاعته الاجتماعية.

ويأتى هذا بعد أسابيع صعبة لهانكوك بعد الكشف عن أن جونسون قال عنه أنه بائس خلال الموجة الأولى من وباء كورونا العام الماضي.

جدير بالذكر أن هانكوك متزوج ولديه ثلاثة أبناء، كما أن مساعدته أيضا متزوجة ولديها ثلاثة أبناء، وزعمت بعض التقارير أن مارتا زوجة هانكوك قد تركت المنزل صباح اليوم.

وقال وزير فى حكومة الظل المعارضة إن هناك صراع مصالح محتمل يحدث من العلاقة الحالية بين هانكوك وجينا كولادنجيلو ينبغي النظر فيها.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.